امتناع قطر عن دعم الموقف السعودي بشأن مقتل خاشقجي يثير استياءاً واسعاً في الخليج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان “، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: مصر واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ” والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.

أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: مصر واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ”البحرين والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل تركيا كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: مصر واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ”البحرين والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل تركيا كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.
أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: مصر واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ”البحرين والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل تركيا كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.أثار الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ورأى معلقون أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“، الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية، وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.

يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه دول الخليج جميعا، إلى جانب دول أخرى مثل: مصر واليمن وجيبوتي وباكستان وموريتانيا، بيانات أعلنت فيها تأييد الموقف السعودي من التقرير الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي، ما عدا قطر التي ظلت صامتة.

واعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ”البحرين والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل تركيا كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.
وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.

الكاتب إبراهيم السليمان علق على غياب الموقف القطري إزاء التقرير الأمريكي، الذي كان ضد المملكة العربية السعودية“، قائلا: ”البحرين والامارات والكويت وعمان.. ما نسينا من أحدٍ من الخليج ..؟

ورد عليه الكاتب المعروف تركي الحمد قائلا: ”مؤكد أنك لم تنس أحدا.. اللي ببالك ليسوا إلا قاعدة عسكرية أمريكية وأخرى تركية، وهم امتداد لملالي إيران في الخليج للأسف..كانت ”العلا“ فرصة، ولكن أبو طبيع ما يخلي طبعه“.

الكاتب السعودي سالم الشيباني علق بتهكم قائلا: ”دول تضامنت مع السعودية ضد قرار الكونغرس البحرين والإمارات والكويت وعمان واليمن وباكستان.. ثمة دول ستصدر بيانات قريبا وهناك دولة ترتعش ماتدري تستنكر أو لا“.

الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من الصمت القطري تجاه ما يحدث حول الدوحة، وتغييب القضايا الساخنة عن الإعلام القطري، وقالت: ”قبل لا أنام #تكفون شوفولي الشقيقه #قطر هل استنكرت وشجبت البيان الأمريكي ضد #السعودية وتضامنت معها ضد تكرار اعتداءات الميليشيات الحوثيه اليوم مثل باقي دول #مجلس_التعاون والا مساكين لي الحين ما وصلهم خبر ؟؟! إذا إستنكرت وشجبت واتخذت موقفا كمواقف جيرانا بلغوني بالمنشن ما عليكم أمر“.

رئيسة تحرير صحيفة ”الآن“ السعودية سماء سرور الشريف قالت: ”موقف قطر الصامت بم نُفسره نحن الشعب السعودي ؟! – موافقة على بيان الكونغرس الهزيل – صمت مجاملة من أجل تركيا كونها ما زالت تركض خلف الموضوع … – لاتملك من أمرها شيئا لتقول كلمتها وتتوالى الأسئلة وتكبر علامات التعجب“.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان صادر عنها، الجمعة، إنها ”ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير الأمريكي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة“.

وأضافت أن ”الجريمة ارتكبتها مجموعة تجاوزت كل الأنظمة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق مع منفذيها وتقديمهم للعدالة، إذ صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي“.

وتابع بيان الخارجية السعودية: ”من المؤسف حقا أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة، في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة، واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا، كما ترفض المملكة أي أمر من شأنه المساس بقيادتها، وسيادتها، واستقلال قضائها“.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر امتناع قطر عن دعم الموقف السعودي بشأن مقتل خاشقجي يثير استياءاً واسعاً في الخليج في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق