حكومة المناصفة تجدد مطالبتها بإدراج مليشيا الحوثي ضمن قوائم الإرهاب الدولي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات


جددت حكومة المناصفة، مطالبتها بإدراج ميليشيات الانقلابية، ضمن قوائم الإرهاب الدولي، وذلك على خلفية الجرائم والانتهاكات التي تمارسها بشكل يومي بحق المدنيين في مناطق سيطرتها والتي كان آخرها قصف منطقة الحيمة شرق محافظة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مما اسفر عن سقوط سبعة قتلى بينهم نساء وإصابة 11 آخرين.
وقالت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان في بيان إنها تتابع بقلق بالغ استمرار ميليشيات الإرهابية بقصف منطقة الحيمة شرق محافظة تعز بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة وتهجير عشرات الأسر واختطاف 8 أطفال من منازلهم واحتجازهم كرهائن.
مؤكدة أن هذه الجريمة التي تستهدف المدنيين والأهالي العزل تأتي بالتزامن مع تصعيد آخر تشنه الميليشيات في مديرات صالة والقاهرة والمظفر في تعز منذ عام كامل، في ظل مساعيها للإبقاء على حصار المدنية، وممارسة الانتقام بحق سكانها بدوافع طائفية مقيتة، ذلك التصعيد الغاشم خلّف المئات من الضحايا المدنين، والحق أضرار بالغة بالبنى التحتية وأعاق استمرار الحياة.
وأضاف البيان أن الوزارة وهي تدين بأشد الكلمات قسوة تلك الجرائم، تعبر عن مخاوفها الجدية من ارتفاع عدد الضحايا في صفوف المدنيين لا سيما في صفوف الأطفال والنساء، وتحذر من أن إقدام الميليشيات على اقتحام المنطقة سيفضي لارتكاب أعمال انتقامية وتصفيات واسعة بحق السكان كما حدث في كثير من المناطق التي تم اقتحامها من قبل مليشيا الإرهاب والدمار في السنوات الماضية.
وأكدت الوزارة أنها امام هذه الممارسات والأعمال الإرهابية، ونتائجها المروعة بحق المدنيين، لم ولن تتخلى عن التشبث بمطالبها المتمثلة بإدراج ميليشيات الحوثيين ضمن قوائم الإرهاب الدولي، واتخاذ إجراءات رادعة تحد من ممارساتهم الإرهابية.. داعية الجيش الوطني والتحالف العربي للقيام بمسؤولياتهم والعمل على تفادي ارتكاب الحوثيين لمجازر وشيكة بحق المدنيين في منطقة الحيمة. كما دعت المنظمات المحلية والدولية العاملة في المجال الحقوقي الى متابعة ورصد تلك الممارسات والتنديد بها.
إلى ذلك، بحث وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، أمس، مع سفير الصين لدى كانغ يونغ، تطورات الأوضاع على الساحة المحلية بما فيها تفاصيل وتداعيات الهجوم الإرهابي الذي استهدف رئيس وأعضاء حكومة الكفاءات السياسية أثناء وصولهم مطار عدن الدولي، والذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى من المدنيين. موضحاً أن هذا الحادث الإرهابي لم يستهدف الحكومة فقط بل كان استهدافاً لتطلعات وآمال الشعب اليمني في العيش بسلام، الأمر الذي يتطلب إدانة واضحة وصريحة من المجتمع الدولي ومنابره الأساسية.
وأكد وزير الخارجية استمرار حكومة المناصفة في العمل على تطبيع الأوضاع وإعادة الامن والاستقرار وتحقيق السلام الشامل والمستدام في كافة ربوع الوطن..مثمناً موقف الصين الثابت والداعم لليمن وقيادته .
فيما عبر السفير الصيني مجدداً عن ادانته لهذا الحادث الارهابي وعن بالغ تعازيه لأسر وذوي الضحايا. مؤكداً
موقف بلاده الثابت تجاه اليمن ووحدته وامنه واستقراره، ودعمها لجهود احكومة المناصفة في سبيل إحلال السلام واستعادة الامن والاستقرار.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حكومة المناصفة تجدد مطالبتها بإدراج مليشيا الحوثي ضمن قوائم الإرهاب الدولي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق