وثيقة لبرلمان ألمانيا تكشف عن مساعي الإخوان لتأسيس دولة دينية بالبلاد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات

كشفت وثيقة للبرلمان الألماني عن أن تنظيم الإخوان الإرهابي، وبعض التنظيمات التركية تسعى لتقويض النظام الديمقراطي وتأسيس دولة دينية بالبلاد.

وأوضحت الوثيقة المؤرخة بـ ٣ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أن “الجماعات المتطرفة مثل الإخوان وميللي جورش، تسعى لتأسيس دولة دينية وتقويض النظام الديمقراطي”.

وتابعت “تضم حركة ميللي جورش التركية والجمعيات المرتبطة بها حاليًا حوالي 10000 عضو في ألمانيا، فيما تملك جماعة الإخوان حوالي 1000 من العناصر الأساسية في ألمانيا”.

وأضافت الوثيقة “تنظر السلطات الأمنية في ألمانيا إلى الحركات الإخوانية على أنها تهديد أكبر على المدى المتوسط من تنظيمات داعش والقاعدة”.

وتمارس جماعة الإخوان نفوذا على المجلس المركزي للمسلمين، وهو المنظمة المظلية الأساسية للمسلمين في ألمانيا، وفق الوثيقة.

ويتجلى تأثير الإخوان في ألمانيا أيضًا في العديد من المدارس ومراكز الثقافة، والمساجد، وفق الوثيقة.

وتأتي هذه الوثيقة في وقت تشن فيه دول أوروبية حملات قوية لمكافحة الإخوان الإرهابية.

وقبل يومين، استبقت جمعية “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا”، وهي منظمة مرتبطة بالإخوان، قرار حكومي بحلها في فرنسا، معلنة خروجها من البلاد، فيما يبدو محاولة من التنظيم الإرهابي لتفادي عاصفة الإجراءات الحكومية في عدة دول أوروبية.

وفي وقت سابق هذا الشهر، نفذت الشرطة النمساوية مداهمات في 4 ولايات اتحادية، بينها فيينا، استهدفت أشخاصا وجمعيات مرتبطة بالإخوان الإرهابية وحركة حماس الفلسطينية.

وخلال المداهمات فتشت الشرطة أكثر من 60 شقة ومنزلا ومقرا تجاريا وناديا، وألقت الشرطة القبض على 30 شخصا مثلوا أمام السلطات لـ”الاستجواب الفوري”، وفق بيان رسمي.

ونقل إعلام محلي عن مصادر أمنية قولها إن “التحقيقات تجري مع المشتبه بهم حول الانتماء لمنظمات إرهابية، وتمويل الإرهاب، والقيام بأنشطة معادية لدولة النمسا، وتشكيل تنظيم إجرامي وغسل الأموال”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر وثيقة لبرلمان ألمانيا تكشف عن مساعي الإخوان لتأسيس دولة دينية بالبلاد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق