هل تسببت سياسة الحزب الاشتراكي اليمني في إضاعة الهوية والأرض الجنوبية..؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في الحديث عن الهوية الجنوبية يقفز إلى الواجهة الحزب الاشتراكي، الذي كان حاكما لجمهورية الديمقراطية الشعبية.
يرى كثيرون أن سياسة الحزب الاشتراكي ساهمت في طمس وضياع الهوية والأض الجنوبية.
ويرى المحلل المحلل السياسي الجنوبي الدكتور حسين لقور، إن سياسة الحزب الاشتراكي اليمني أضاعت الهوية والأرض الجنوبية، بسبب تسليم لقوى النفوذ اليمني السياسي.
وقال لقور في تغريدة له: نقد ما يستحق النقد في تجربة الاشتراكي لن يضيّع الجنوب وعدم نقدها لن يأتي به”.
وأوضح لقور أنه من حق أي جنوبي أن ينتقد تجربة سياسة أضرت بالجنوب وأضاعت الهوية والأرض والإنسان الجنوبي في نهاية مطافها بعد أن سلمته لقوى النفوذ اليمني السياسي، القبلي والعسكري واعترفوا أنهم يديرونه بالاستعمار”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر هل تسببت سياسة الحزب الاشتراكي اليمني في إضاعة الهوية والأرض الجنوبية..؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق