الإمارات تواصل إغاثة الأسر النازحة في الساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات

تبذل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعي إنسانية كبيرة لإيصال المساعدات الإغاثية إلى الأسر المحتاجة في المناطق المتضررة بالساحل الغربي لليمن، وذلك ضمن الخطط والبرامج الإنسانية التي أطلقتها بهدف التخفيف من معاناة العائلات التي تمر بظروف معيشية صعبة.

وزعت فرق الإغاثة التابعة للهيئة نحو 26 طناً من المواد الغذائية ضمن المرحلة الثانية من المساعدات الإغاثية على الأسر النازحة في مديريتي «الخوخة» و«التحيتا» جنوب محافظة ، حيث استفاد من تلك المساعدات أكثر من 3500 شخص من النازحين الذين شردوا بسبب الحرب العبثية التي تقودها الإرهابية.

وأوضح مسؤول الإغاثة في فريق الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي عبدالرحمن اليوسفي أن الفرق قامت بإيصال السلال الغذائية للأسر القاطنة في الأحواش المهجورة بمديرية الخوخة ومخيم «الحيمة» بمديرية «التحيتا»، وهي مخيمات جرى إنشاؤها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قبل 4 سنوات. وأضاف أن الدعم الإغاثي يأتي تواصلاً للحملة الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة المواطنين في المناطق الريفية والنائية واستمراراً لتدفق المساعدات الإغاثية والإيوائية للأسر النازحة والمتضررة بالمديريات المحررة.

وأشار إلى أن هيئة الأحمر الإماراتي حريصة على تقديم الدعم وإيصال المساعدات الإغاثية للمناطق المحررة في الساحل الغربي بهدف رفع المعاناة وإعادة الأمل للسكان المحرومين من أبسط الخدمات الأساسية في ظل الظروف الاستثنائية التي يمرون بها.

وأكد اليوسفي أن الجهود الإنسانية والإغاثية التي تقدمها دولة ضمن استجابتها الأخوية لمناطق الساحل الغربي تهدف إلى رفع المعاناة عن كاهل أهالي القرى والمناطق المتضررة الذين أصبحوا يعانون شح الموارد الاقتصادية وعدم قدرتهم على مواجهة أعباء الحياة وسبل المعيشة.

من جانبهم، عبر المستفيدون عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها المتواصل لهم عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر التي تسهم في تخفيف معاناتهم جراء الظروف المعيشية الصعبة.

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية سيرت في وقت سابق قوافل مساعدات إنسانية وإغاثية لمخيمات النازحين في «الوعرة والعليلي والجحيبر» بمديرية الخوخة، ومخيم النازحين بقرية «غليفقة» و«الدريهمي والجريبة والحالي» ليصل إجمالي المساعدات إلى 6 آلاف سلة خلال المرحلة السابقة، بما يعادل 200 طن من المساعدات.

وفي سياق متصل، تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تسيير العيادات الطبية المتنقلة إلى مختلف المناطق النائية في محافظة الحديدة، وذلك ضمن الجهود الإنسانية التي تبنتها الدولة للتخفيف من معاناة المتضررين في .
ووصلت إحدى تلك العيادات إلى قرية «الذكير» في مديرية «التحيتا» جنوب الحديدة، وهي إحدى المناطق النائية التي تفتقر لأبسط الخدمات الأساسية ويعاني أبناؤها أوضاعاً صحية متردية.

واستقبل الطاقم الطبي المرافق للعيادة عشرات المرضى من الأطفال والنساء والرجال الذين يعانون من أمراض الحميات والطفح الجلدي والإسهالات، حيث جرى تقييم حالاتهم وتقديم الخدمات الطبية وصرف الأدوية المجانية اللازمة لهم.

وعبر الأهالي عن تقديرهم للجهود الإنسانية المتواصلة التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من أجل التخفيف من معاناتهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها جراء الانقلاب الحوثي، مشيرين إلى أن فرق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي دائماً ما يلبي نداءاتهم ومناشداتهم الإنسانية ويسارع إلى تقديم المساعدات الإغاثية والإيوائية والصحية لهم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الإمارات تواصل إغاثة الأسر النازحة في الساحل الغربي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق