من دعم التحالف.. قيادات إخوانية في تعز تبيع 10 أطقم عسكرية لمليشيات الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

24- متابعات

كشفت مصادر مقربة من المليشيات الحوثية، الذراع الإيرانية في ، عن قيام قيادات ومشرفي المليشيات في محافظة بشراء عدد من الأطقم العسكرية التي سلمتها قيادة لمقاومة تعز.

 

وحسب المصادر التي تحدث إليها نيوزيمن، فإن مشرفين حوثيين وفي إطار تواصلهم مع قيادات مقاومة تعز التي يسيطر عليها الإخوان المسلمون في اليمن، حزب ، للتفاهم على عملية تبادل أسرى خلال الفترة الماضية تمكنوا من إقناع تلك القيادات ببيعهم عدداً من الأطقم العسكرية الجديدة التي سلمت لهم من قبل قوات التحالف.

 

ووفقاً للمصادر فإن عملية التفاهم تضمنت شراء عشرة أطقم جديدة من التي سلمت لقيادة المقاومة في تعز من قبل قوات التحالف وأن سعر الطقم الواحد وصل إلى أكثر من 10 ملايين ريال أي ما يعادل ألفاً وخمسمائة دولار للطقم الواحد (باعتبار سعر 700 ريال يمني أثناء إتمام عملية الشراء).

 

وأشارت المصادر إلى أن عملية تسليم الأطقم التي تم بيعها من قيادات المقاومة الإخوانية في تعز إلى المليشيات الحوثية تمت أثناء عملية تبادل الأسرى بين المليشيات وقيادات الإخوان في تعز في الرابع من أغسطس الماضي والتي تضمنت الإفراج عن 13 من أسرى المليشيات الحوثية في جبهة تعز بوساطة محلية كما أعلن عن ذلك القيادي في المليشيات المسؤول عن ملف الأسرى عبدالقادر المرتضى عبر حسابه في موقع “تويتر”، أنه تم اليوم الثلاثاء 14-12-1441ه الموافق 4 – 8 -2020م تحرير 13 من أسرى الجيش واللجان الشعبية التابعة من جبهة تعز في عملية تبادل عبر تفاهمات محلية”.

 

وأكدت المصادر أن هذه العملية ليست الأولى من نوعها، حيث سبق وقامت المليشيات الحوثية بشراء معدات عسكرية من قيادات إخوانية وأخرى تابعة لجيش من جبهات مختلفة مقابل مبالغ مالية كبيرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق