الإمارات تغيث 1400 أسرة نازحة في الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات

وزَعت الفرق الإغاثية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبالتعاون مع السلطة المحلية في محافظة غرب مساعدات غذائية للمرحلة الثانية من العام الحالي للنازحين في مخيم الوعرة في مديرية الخوخة، وهو المخيم الذي يضم 1400 أسرة شردتها .

ووزعت الفرق الإنسانية 16 طناً من المواد الغذائية المتكاملة لسكان المخيم الذي أقامته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في قرية الوعرة للسكان الذين هربوا من البطش والتنكيل الممنهج الذي تمارسه قوى الشر الحوثية عليهم منذ اجتياحها لمناطقهم قبل خمس سنوات، وتتولى الهيئة تزويد السكان باحتياجاتهم الغذائية بالتعاون بين الهلال الأحمر مع السلطة المحلية.

ومنذ أربعة أعوام توزع السلال الغذائية بشكل دوري بمعدل مرتين في الشهر لتتمكن 1400 أسرة من الحصول على الغذاء والماء والمأوى إلى حين عودتهم إلى قراهم ومناطقهم التي هُجِّروا منها في مديريتي الحوك والحالي وسط مدينة الحديدة، وفي مديريات الدريهمي وبيت الفقيه وغيرها من المناطق في جنوب المحافظة والواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي.

المستفيدون الذين عبّروا عن امتنانهم للمواقف الإنسانية لدولة أكدوا أن هيئة الهلال الأحمر هي المنظمة الوحيدة التي تستحق التقدير والاحترام على جهودها الجبارة في إعادة الحياة لطبيعتها في الساحل، وتُقدم الدعم المستمر للسكان والنازحين على حد سواء من دون انقطاع. ورست أول من أمس بميناء المخا اليمني سفينة مساعدات إنسانية تحمل على متنها أطناناً من المواد الغذائية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لأهالي الساحل الغربي، وذلك ضمن مساعدات المرحلة الثانية للعام 2020، التي تشمل مديريات الحوك والحالي وبيت الفقية والدريهمي والتحيتا في محافظة الحديدة.

تجدر الإشارة إلى أن «هيئة الهلال الأحمر» كانت قد أنهت المرحلة الأولى من المساعدات، والتي استفاد منها ما يقارب 44 ألف شخص بتوزيع 6 آلاف سلة غذائية للمحتاجين في مديريات الخوخة والدريهمي والتحيتا إلى جانب الأسر الفقيرة بمديريات موزع والوازعية والمخا بمحافظة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق