لاستخدامهم “دروعاً بشرية” .. مليشيا الحوثي تحتجز 80 مدنياً جنوب الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات

أعلن المركز الإعلامي التابع لقوات «ألوية العمالقة» والمرابطة على الساحل الغربي ، أن الميليشيات الحوثية احتجزت نحو 80 مدنياً، بينهم مسنون، في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الساحلية، «لاستخدامهم دروعاً بشرية في منازلهم التي حولتها الميليشيات ثكنات عسكرية وحفرت فيها خنادق».

وأضاف المركز الإعلامي في بيان أن مدنيين نازحين من مدينة الدريهمي «يشكون من احتجاز لأهاليهم المسنين داخل منازلهم ومنعهم من النزوح إلى منطقة آمنة بعيدة عن المواجهات».

وتابع المركز أن رجلاً قتل مع اثنين من أطفاله؛ أحدهما يبلغ من العمر 12 عاماً والآخر 10 أعوام، إثر انفجار لغم كانت زرعته الميليشيات في الدريهمي.

وطالب النازحون من مدينة الدريهمي منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة بـ«التدخل والضغط على ميليشيات الحوثي لتسمح للمحتجزين من أهاليهم بالنزوح ومغادرة المنازل التي تقع في خطوط المواجهات وتحت سيطرة الميليشيات». وعلى وقع التصعيد العسكري المستمر من قبل الجماعة الحوثية، استهدفت الجماعة الموالية لإيران، خلال أيام العيد، منازل ومزارع مواطنين، بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في المديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة الساحلية، دون تسجيل أي خسائر بشرية بأوساط المدنيين.

وأشاد وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي بجهود في التصدي لميليشيات الحوثي والدفاع عن المناطق المحررة في المحافظة، وذلك خلال زيارته، الأحد، للمرابطين من القوات المشتركة في عدد من مواقع الجبهات العسكرية بمديرية حيس، جنوب الحديدة.

ونقلت وكالة «سبأ» أن القديمي، «تفقد، أيضاً، سير العمل في المجمع الحكومي ومستشفى حيس ومشروع مياه حيس الذي لا يزال قيد الإنشاء، واستمع من مدير عام المديرية مطهر القاضي، ونائب مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور محمد حمنة، إلى شرح موجز عما تم ترميمه في المجمع ومشروع المياه بدعم من السلطة المحلية، ومستوى الخدمات التي يقدمها مستشفى حيس للمرضى».

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق