تجاوز الفائص 300 ألف طن.. مليشيا الحوثي تخزن الوقود لبيعها في السوق السوداء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-متابعات

أكد مركز « للدراسات الاستراتيجية» وجود فائض في الوقود بمناطق سيطرة الإرهابية، تم إنشاؤه خلال النصف الأول من العام الجاري، وفقاً لبيانات كميات استيراد الوقود، وحجم الاستهلاك المحلي المقدر حالياً بنحو 100 ألف طن متري شهرياً.

وانخفض الطلب على المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الميليشيات بنحو 70% جراء توقف عديد من المشاريع ومحطات توليد الكهرباء، وتخلي المزارعين عن ممارسة أنشطتهم. وكشف المركز أن ميليشيات الحوثي استوردت نحو مليون و13 ألف طن من المشتقات النفطية، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 2020.

وقالت الوحدة الاقتصادية بمركز صنعاء، إن واردات الوقود لمناطق سيطرة بلغت في يناير 170 ألف طن متري وفي فبراير 188 ألف طن متري.

وأشار المركز إلى أنه بسبب انخفاض أسعار النفط عالمياً، قفزت الواردات في مناطق الحوثي في مارس إلى 237 ألف طن وفي أبريل إلى 228 ألف طن.

وبطرح حجم الاستهلاك الشهري من مجموع ما تم استيراده، بلغ الفائض نحو 313 ألف طن، إضافة إلى شاحنات الوقود التي تدخل من المناطق المحررة والسفن التي دخلت ميناء منذ نهاية مايو إلى مطلع الشهر الجاري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق