استفاد منها أكثر من 14 ألف نسمة .. الإمارات تدشن مشروع توزيع الأضاحي في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-البيان

دشنت دولة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، وللعام الخامس على التوالي، مشروع توزيع الأضاحي في عدد من المحافظات اليمنية، استفاد منها أكثر من 14 ألف نسمة في محافظات وشبوة والساحل الغربي والحديدة وتعز، بينما أغاثت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عدداً من مناطق .وقامت الهيئة بشراء 2250 رأس غنم من السوق المحلية وذبحها وتوزيع لحومها على مستحقيها من الأسر الفقيرة والمحتاجة والأيتام والأرامل في مختلف مديريات محافظة حضرموت والمستهدف الوصول إلى 9 آلاف مستفيد. وفي الساحل الغربي، تم توزيع الأضاحي على 2100 نسمة من الأسر المعوزة والمتعففة.

وشملت عمليات التوزيع مخيم العليلي الذي تقطنه 1200 أسرة إضافة إلى الأسر الفقيرة في الأحواش بمديرية الخوخة الساحلية في . وفي ، تم توزيع الأضاحي على 2500 نسمة، حيث قام الفريق الميداني التابع للهيئة بتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة والأشد فقراً في كل من مديرية ميفعة ومديرية رضوم.

وفي سياق متصل، أغاثت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عدداً من مناطق محافظة أرخبيل سقطرى.وبحضور رئيس لجنة التنمية السلطان علي عيسى بن عفرار بدأت مؤسسة خليفة برنامجها الإغاثي لمناطق شرق سقطرى من ضمن أعمالها الإنسانية في عموم مراكز سقطرى للتخفيف من الصعوبات المعيشية للأسر المحتاجة.

وقال بن عفرار «إننا في أيام عيد الأضحى المبارك ندشن توزيع الإغاثة بمنطقة معابض مربع الأشعري المقدم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان، ونشرف على إيصال هده المساعدات إلى كل قرى وكل منطقة من مناطق سقطرى وسيستفيد منها 232 أسرة». في غضون ذلك، استقبل مركز جوه قوافل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المحملة بالمواد الغذائية الأساسية ضمن خطتها الإنسانية والإغاثية لكافة مناطق الأرخبيل.

وأشاد وجهاء المنطقة وأعضاء لجنة تنمية الأرخبيل بهذا العطاء من مؤسسة خليفة التي حرصت على تلبية احتياجات سكان الأرخبيل المعيشية والتخفيف من معاناتهم من خلال تحسين الخدمات الأساسية التي تتركز عليه حياتهم ومنها في الجانب الصحي والتربية والتعليم والمياه والكهرباء والطرق وقطاعات أخرى حظيت بدعم من إمارات الخير.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق