مسيرة حاشدة في زنجبار تأييداً لإعلان الانتقالي الإدارة الذاتية للجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24-خاص

شهدت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، مساء يوم أمس السبت، مهرجاناً خطابياً حاشداً تأييداً لإعلان  الإدارة الذاتية للجنوب.

وفي المهرجان الذي ضم مختلف الشرائح بجميع انتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية، تقدمهم رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة العميد عبدالله احمد الحوتري وقائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع بالمحافظة العميد عبداللطيف السيد ورئيسا القيادتين المحلية بمديريتي زنجبار وخنفر العقيد صالح أبو عبدين وفيصل باعرفه، وعدد من القيادات المدنية والعسكرية والأمنية في المحافظة ألقى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية زنجبار كلمة رحب فيها بجمع الحاضرين في هذه الاحتفالية وأكد على تأييد أبناء محافظة أبين بكافة توجهاتهم السياسية والالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد المناضل عيدروس قاسم الزُبيدي لقرار الإدارة الذاتية للجنوب وإدارة شؤونه، وحماية موارده المالية وثرواته المنهوبة.

وأشار رئيس انتقالي زنجبار إلى أن قيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة تعاهد أبناء أبين عهد الرجال الأوفياء بأن تكون عند حسن ظن الجماهير بها وأن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم .

وألقيت في المهرجان أيضاً عددا من بيانات التأييد لقرار المجلس الانتقالي الجنوبي من مدير مكتب الإعلام مديرية زنجبار محمد صالح عبدالرحمن ونقابة المهن التعليمية بالمحافظة، أكدت جميعها على تأييد قرار فرض الإدارة الذاتية للجنوب، ودعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين إلى تنفيذ قرار هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي على أرض الواقع .

كما ألقيت كلمات عن منظمات المجتمع المدني والجمعية الوطنية العمومية تؤيد فيها قرار المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية لمحافظات ، بالإضافة إلى عدد من القصائد الشعرية من بعض الشعراء والتي أشادت جميعها بقرار المجلس الانتقالي الجنوبي بإعلان الإدارة الذاتية للجنوب من قبل المجلس الانتقالي.

وفي ختام الاحتفالية ألقى العميد عبدالله الحوتري رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين البيان الصادر عن المهرجان والذي أكد من خلال على مباركة أبناء أبين لهذا القرار التاريخي الذي اعتبره البيان خطوة مهمة نحو هدف استعادة الدولة الجنوبية.

وهنأ البيان أبناء محافظة أرخبيل  على انتفاضتهم ضد قوى المحتل والسيطرة على محافظتهم، مؤكدا في المقابل أن أبناء محافظة أبين توحدوا في وجه تعنت وإصرار المليشيات الحوثية الهمجية على احتلال مديرية مكيراس ووجهوا سلاحهم نحو هذا العدو المشترك ولن يتقاتلوا فيما بينهم، لأنهم قد استوعبوا الدرس جيداً.

وحيّا البيان صمود أبناء محافظة  ومناطق الصبيحة والحد بيافع في وجه اعتداءات مليشيات  الهمجية .

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق