اللواء جميل : ١٢٥ حالة وفاة مسجلة خلال اليومين الماضيين بالعاصمة #عدن

0 تعليق ارسل طباعة

 

24- عدن

كشف اللواء سند جميل رئيس مصلحة الاحوال الشخصية والسجل المدني في وزارة الداخلية أن عدد حالات الوفاة التي تم تقييدها منذ ظهر يوم الخميس الى ظهر يوم الجمعة بلغت 60 حالة وفاة بفارق خمس حالات وفاة فقط عن اليوم الماضي.

وقال اللواء جميل في تصريح على برنامج خط ساخن – تقديم كلا من الاعلامي نزار انور والاعلامي غسان صلاح – والذي يبث عبر اذاعة (هنا عدن) على تردد (92،9) أن معظم حالات الوفاة تم استلامها من اقسام الشرط فيما حالات قليلة قيدت في المستشفيات مثل مستشفى الجمهورية والذي كانت فيه 6 حالات وفاة ثلاث منها ظلت في العزل حتى استكمال الاجراءات اللازمة.

وأضاف رئيس مصلحة الاحوال الشخصية والسجل المدني أن عدد حالات الوفاة بسبب ضيق التنفس كانت اليوم ضئيلة مشيرا الى أن المصلحة تعاني من عدم معرفة اسباب الوفاة حيث معظم البلاغات التي تصل من اقسام الشرط لايتمكنوا من تحديد سبب الوفاة كون الاسر لاتعلم اسباب الوفاة وتبحث عن استمارة للدفن فقط.

وأشار اللواء جميل الى أنه لازال يناشد ضرورة وجود فريق طبي متخصص لمتابعة هذه الحالات وذلك لان العدد الطبيعي الذي كانت المصلحة تقوم بتقييده سابقا في اليوم من تسع الى عشر حالات وفاة كحد أقصى ولكن خلال اليومين الماضيين بلغت عدد حالات الوفاة 65 و60 حالة وهذا شيء ملفت وخطير.

وجدد اللواء جميل مطالبة لليوم الثاني على التوالي الى نزول فرق الترصد الوبائي أو إي جهة تراها وزارة الصحة مناسبة للتأكد من هذه الحالات واسباب وفاتها مضيفا أن عدد حالات الوفاة بسبب ضيق التنفس بلغت سبع حالات وذلك من خلال الخطابات التي صدرت من المستشفيات وفقا للمختص الطبي في حين اغلب الحالات التي تصلنا من اقسام الشرط لا توجد فيها اسباب الوفاة.

وطالب رئيس مصلحة الاحوال الشخصية والسجل المدني من وزارة الصحة وجوب التنسيق مع المصلحة واقسام الشرط لتحديد اسباب الوفاة مؤكدا أنه سيواصل اعلانه باحصائيات الوفاة بشكل دوري حتى يتم اتخاذ معالجات جادة وايجاد حلول جذرية.

وفي رده على سؤال ماهي اكثر المديريات التي شهدت حالات الوفاة أجاب اللواء جميل أن اكثر المديريات كانت مديرية صيرة بعشر حالات وفاة في حين بلغت عدد حالات الوفاة وفي مديرية المعلا خمس حالات وفاة أما مديرية خور مسكر حالتين والتواهي حالتين والقلوعة حالة ومستشفى الجمهورية ست حالات وفاة ومديرية المنصورة بلغت عدد حالات الوفاة فيها ست حالات والبساتين اربع حالات وفاة ودار سعد ست حالات والممدارة ست حالات بالاضافة الى مديرية الشيخ عثمان خمس حالات ومنطقة القاهرة اربع حالات ومدينة الشعب ثلاث حالات وفاة ليكون الاجمالي ستين حالة ليومنا هذا.

وأفاد اللواء جميل الى أنه لا يجزم بان اسباب الوفيات بفيروس قائلا :” نحن نرمي الكرة لملعب وزارة الصحة وهي الجهة المختصة بذلك شاكرا الدكتورة اشراق السباعي لتواصلها الدائم معنا لاخذ الاحصائيات وتسعى جاهدة لترتيب هذا الامور”.

وأكد اللواء جميل أن افراد وموظفي السجل المدني المتواجدين في المستشفيات يسجلون كل ساعة حالة وفاة مضيفا بإن العاملين في السجل المدني بالمستشفيات يعانون من عدم توفر اداوت والمستلزمات الوقائية لحمايتهم وعدم توفر اي دعم لهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق