#حضرموت.. البحسني يدعو الجميع استشعار خطر #كورونا والالتزام بما يصدر من الجهات المختصة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

24- متابعات
قال محافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن بأن على جميع أبناء المحافظة استشعار الخطر الذي تمثله جائحة وخطورتها على كافة فئات المجتمع، مشدداً على ضرورة التكثيف من حملات التوعية بمخاطر الوباء وطرق انتشاره وكيفية الوقاية منه.

جاء ذلك خلال لقاء عقده اليوم ضم عدد من الوكلاء والوكلاء المساعدين ومدراء عموم المكاتب التنفيذية بالمحافظة، أكد خلاله على ضرورة الإلتزام بكل ما يصدر عن الجهات الرسمية المختصة بالمحافظة من توجيهات وتعليمات خاصة بمجابهة الوباء ومحاصرته والقضاء على مسبباته وبذل الجهود المطلوبة لحماية المواطنين من مخاطر الإصابة به.

ووجه محافظ حضرموت كافة المسؤولين بالمحافظة إلى بذل مزيد من الجهود كلاً في مجاله واختصاصه، والتركيز على الخدمات المرتبطة بحياة المواطن اليومية كالصحة والكهرباء والمياه والنظافة وغيرها.

وجرى خلال اللقاء تقديم عرض موجز من قبل وكيل وزارة الصحة العامة والسكان مدير عام مكتب الوزارة بساحل حضرموت الدكتور رياض الجريري عن آخر تطورات الوضع الصحي بالمحافظة والحالات المصابة بفيروس كورونا، حيث أوضح بأن القطاع الصحي والطواقم الطبية تسعى بكل جهودها لمواجهة جائحة كورونا وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لكافة الحالات المصابة والمشتبهة بإصابته في كافة مراكز المعالجة التي تم إنشائها في منطقة فلك وابن سيناء وخيلة بقشان وبابكر الخيري وغيرها من المراكز التي تم تجهيزها كذلك في وادي وصحراء حضرموت.

وأشار الوكيل الجريري إلى أهمية التكاتف والتلاحم من قبل الجميع ورفع مستوى الوعي عند المواطنين والتعاون مع فرق الرصد والطواقم الطبية وترك المجال للمختصين ليقوموا بدورهم في مكافحة الوباء وحماية المجتمع منه.

كما جرى كذلك تقديم عرض موجز عن وضع الكهرباء من قبل مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بساحل حضرموت المهندس عبدالله حمران، الذي تطرق الى الجهود التي بذلت من السلطة المحلية بالمحافظة من أجل ضمان استقرار التيار الكهربائي خلال فصل الصيف وليالي وأيام شهر رمضان المبارك تمثلت في توفير الوقود اللازم لتشغيل المولدات وتوفير الزيوت وقطع الغيار وكل ما يتعلق بعمل المولدات وإنتاج الطاقة، موضحاً بأن المشكلة الحالية التي تواجه مؤسسة الكهرباء تتمثل في ارتفاع الاحمال الأمر الذي يؤدي إلى حدوث حالات الإنطفاء للتيار وتطبيق برنامج تخفيف الأحمال.
وأكد المهندس حمران أن فرق الطوارئ التابعة لمؤسسة الكهرباء تقوم بدور كبير خلال هذه الأيام وعلى مدار الساعة لمعالجة الأعطاب في المفاتيح والخطوط الناقلة للطاقة وتعمل على إصلاحها وإعادة التيار الكهربائي في أقصر وقت ممكن لينعم المواطن بالكهرباء خلال هذه الأيام الفاضلة، داعياً المواطنين الى التفاعل مع التخفيض الذي أعلن عنه المحافظ في فواتير الكهرباء والمبادرة بالتسديد.

وجرى في ختام اللقاء الاستماع لمداخلات وملاحظات بعض الوكلاء ومدراء العموم حول تطورات وباء كورونا والصعوبات التي تواجه القطاعات الخدمية المرتبطة بحياة المواطن اليومية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق