الوالي يتفقد مستشفى الامل ويطلع على الاستعدادات لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

تفقد الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة ، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالعاصمة ، اليوم الأحد، مستشفى الأمل الذي تم تجهيزه ليكون حجراً صحياً مؤقتا لحالات الإصابة والمشتبه إصابتها بفيروس المستجد.

واطّلع الوالي خلال زيارته للمشفى من الدكتور فهد عبدالقوي مدير عام الصحة والسكان بالبريقة والمهندس سعيد محمد سعيد مدير عام مصافي عدن، وإدارة المستشفى على الاستعدادات التي جرى اتخاذها لاستقبال أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

 

وأكد الوالي خلال الزيارة إنه وحتى اللحظة لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة عدن، مشيرا إلى أن لجنة مجابهة فيروس كورونا في المجلس الانتقالي الجنوبي ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية حريصون على الشفافية في تقديم المعلومات، وصحة المواطن أولوية لدى الجميع.

وشدد الوالي على عدم الاستهانة بالأمر، والبقاء في أقصى درجات التأهب والوقاية، خصوصا النظافة الشخصية، والحذر من التجمعات، واتباع الارشادات والتعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة عن التجمعات في المساجد، والفنادق، والأسواق، والمطاعم، والحدائق، والتجمعات الأهلية، لافتاً إلى أن الطواقم الصحية بكل مستوياتها والمتطوعين جاهزون لتقديم كل ما يمكن تقديمه لمكافحة الفيروس والوقاية منه.

وأبدى الوالي تفهمه الكامل لقلق إدارة مستشفى الأمل، موضحاً أن ذلك لا يعد كونه إجراءً مؤقتاً، وسيحرص الجميع أن يبقى المشفى للوظيفة التي صمم من أجلها وسيحرص الجميع على سلامته وسلامة كل ما يحتويه.

وأشاد الوالي بجهود السلطة المحلية في مديرية البريقة ممثلة بالأخ وليد اليزيدي، وجهود إدارة مصفاة عدن ممثلة بالمهندس سع

الوالي يتفقد مستشفى الامل ويطلع على الاستعدادات لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا

 

تفقد الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالعاصمة عدن، اليوم الأحد، مستشفى الأمل الذي تم تجهيزه ليكون حجراً صحياً مؤقتا لحالات الإصابة والمشتبه إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

واطّلع الوالي خلال زيارته للمشفى من الدكتور فهد عبدالقوي مدير عام الصحة والسكان بالبريقة والمهندس سعيد محمد سعيد مدير عام مصافي عدن، وإدارة المستشفى على الاستعدادات التي جرى اتخاذها لاستقبال أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

 

وأكد الوالي خلال الزيارة إنه وحتى اللحظة لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة عدن، مشيرا إلى أن لجنة مجابهة فيروس كورونا في المجلس الانتقالي الجنوبي ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية حريصون على الشفافية في تقديم المعلومات، وصحة المواطن أولوية لدى الجميع.

وشدد الوالي على عدم الاستهانة بالأمر، والبقاء في أقصى درجات التأهب والوقاية، خصوصا النظافة الشخصية، والحذر من التجمعات، واتباع الارشادات والتعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة عن التجمعات في المساجد، والفنادق، والأسواق، والمطاعم، والحدائق، والتجمعات الأهلية، لافتاً إلى أن الطواقم الصحية بكل مستوياتها والمتطوعين جاهزون لتقديم كل ما يمكن تقديمه لمكافحة الفيروس والوقاية منه.

وأبدى الوالي تفهمه الكامل لقلق إدارة مستشفى الأمل، موضحاً أن ذلك لا يعد كونه إجراءً مؤقتاً، وسيحرص الجميع أن يبقى المشفى للوظيفة التي صمم من أجلها وسيحرص الجميع على سلامته وسلامة كل ما يحتويه.

وأشاد الوالي بجهود السلطة المحلية في مديرية البريقة ممثلة بالأخ وليد اليزيدي، وجهود إدارة مصفاة عدن ممثلة بالمهندس سعيد محمد سعيد، ومكتب الصحة في المديرية ممثلة بالدكتور فهد عبدالقوي، وكذلك بجهود د. زكريا القعيطي المكلف بإدارة المشفى.

ونوّه الوالي في ختام حديثه بأن ا. د. علي الوليدي وفريقه من وزارة الصحة، وا. د. سالم الشبحي وفريقه من لجنة الانتقالي للإغاثة والأعمال الإنسانية يعملون كفريق واحد ويبذلون قصارى جهدهم في إدارة الأزمة، مشيراً إلى أنهم يستحقون الشكر والتقدير لما أبدوه من وروح ومبادرة للعمل على التوعية والوقاية من هذا الفيروس القاتل.

 

يد محمد سعيد، ومكتب الصحة في المديرية ممثلة بالدكتور فهد عبدالقوي، وكذلك بجهود د. زكريا القعيطي المكلف بإدارة المشفى.

ونوّه الوالي في ختام حديثه بأن ا. د. علي الوليدي وفريقه من وزارة الصحة، وا. د. سالم الشبحي وفريقه من لجنة الانتقالي للإغاثة والأعمال الإنسانية يعملون كفريق واحد ويبذلون قصارى جهدهم في إدارة الأزمة، مشيراً إلى أنهم يستحقون الشكر والتقدير لما أبدوه من وروح ومبادرة للعمل على التوعية والوقاية من هذا الفيروس القاتل.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق