اللواء بن بريك يناقش مع قائد الحزام الأمني بلودر الأوضاع الأمنية بالمديرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ناقش اللواء أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس ، رئيس الجمعية الوطنية، اليوم الخميس، مع قائد قوات الحزام الأمني في مديرية لودر بمحافظة أبين عبدالله عمر محسن الدماني، الأوضاع الأمنية بالمديرية، وجاهزية الحزام الأمني فيها والمقاومة الجنوبية في جبهة ثرة وسُبل تعزيز دعائم الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

واطّلع اللواء بن بريك على الجهود التي يبذلها  منتسبو الحزام الأمني، والمقاومة الجنوبية من أجل الدفاع عن الأرض والعرض، من خلال التصدي للهجمات التي تتعرض له المحافظة عموماً من قبل مليشيات تارة، ومليشيات حزب الإخوان المسلمين القاعدة وداعش تارة أخرى، واستبسالهم أمام هذه الهجمات.

وأشاد القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بالجهود المبذولة من قبل منتسبي الحزام الأمني لودر، وأبناء المقاومة الجنوبية في محافظة أبين عموماً، مؤكداً وقوف ودعم قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى جانب كل القوات المرابطة في كل الجبهات الجنوبية.

ونوه اللواء بن بريك إلى أن الأحداث تسير بشكل متسارع، وأن المرحلة التي نعيشها الآن مرحلة صعبة، ومنعطف خطير، يتطلب منا الصبر وتوحيد الصفوف والالتفاف حول قيادة المجلس الانتقالي ، للعمل على وتيرة ونسق واحد نحو استعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

وأكد اللواء بن بريك على أن قيادة المجلس الانتقالي، ليست غافلة عن معاناة شعب الجنوب ولا عن قواته المتواجدة على الأرض والمرابطة في الجبهات، لافتا إلى أنها تعمل جاهدة لتأمين الدعم الداخلي للقوات، والخارجي لجميع المواطنين.

من جانبه أكد قائد الحزام الامني بلودر أن جميع الضباط والجنود على أهبة الاستعداد وبكامل جاهزيتهم الأمنية للدفاع عن حياض الوطن والمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف المنشودة التي ناضل من أجلها الشهداء والجرحى الجنوبيين، تحت إشراف وتوجيهات القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلةً بالقائد الرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس.

حضر اللقاء، السفير قاسم عسكر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الجمعية الوطنية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق