غريفيث: الرسائل التي تلقيتها من المكونات في حضرموت تعد بارقة أمل للسلام والاستقرار.

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تلقى محافظ اللواء الركن ، برقية من إلى ، بشأن الزيارة الأخيرة للوفد الأممي إلى المحافظة.

وقال غريفيث أن الوفد استمع إلى وجهة نظر المسؤولين في حضرموت حول عملية السلام والإنجازات التي حققتها المحافظة في تعزيز الاستقرار.

وأشار إلى أن الوفد عقد الكثير من اللقاءات الإيجابية مع السلطات المحلية والقادة العسكريين والمكونات الحضرمية السياسية.

وأكد غريفيث على أن الوفد قدم تقريراً بالرسائل المهمة والإيجابية التي تلقاها من المكونات المختلفة بالمحافظة، مشيراً إلى أن تلك الرسائل تعد بارقة أمل للسلام والاستقرار في حضرموت.

وأبدى غريفيث تطلعاته إلى أن تكون الزيارة فاتحة لزيارات أخرى لفريق مكتبه إلى حضرموت.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق