الإمارات تروي ظمأ سكان المناطق النائية في حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 ـ

تبذل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مساعي إنسانية متواصلة من أجل إنجاز المشاريع الخدمية المرتبطة بحياة المواطنين في مناطق متضررة تعاني أوضاعاً معيشية صعبة جراء الأزمة الراهنة التي يعيشها البلد.

ويعد مشروع مياه «حوارم» في مديرية القف الصحراوية بمحافظة حضرموت أحد المشاريع التنموية المهمة التي يجري تنفيذها بتمويل إماراتي ضمن مبادرة «سقيا » التي تهدف إلى محاربة العطش وتوفير مصادر المياه النظيفة للمواطنين، وتعتبر مديرية القف إحدى المناطق الصحراوية النائية التي تعاني جفافاً وصعوبة في توفير مياه نظيفة صالحة للشرب، الأمر الذي دفع بهيئة الهلال الأحمر الإماراتية إلى تبني مشروع متكامل لإيصال المياه لأكثر من 4 آلاف شخص من أبناء المنطقة.

وتضمن المشروع حفر بئر ارتوازية على عمق 420 متراً، وكذا تركيب شبكة إمدادات مياه لمنازل المواطنين وإنشاء خزانات كبيرة لتأمين أكبر قدر من المياه التي ستنتجها البئر خلال الفترة القادمة، حيث من المقرر أن يتم إنتاج نحو 305 لترات بالثانية.

وأوضح حميد راشد الشامسي، مستشار المساعدات الدولية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن الهيئة قامت خلال الأيام الماضية بتوريد وتركيب عدد (204) ألواح طاقة شمسية لتشغيل بئر حوارم التي تم حفرها مسبقاً من قبل الهيئة ضمن المشاريع التنموية المعززة لقطاع المياه في محافظة حضرموت، موضحاً أن تركيب منظومة الطاقة الشمسية ستعمل على ضخ المياه وتوصليها إلى خزان علوي بشكل مستمر تمهيداً لضخها إلى سكان مديرية القف والمناطق المجاورة لها.

وأضاف الشامسي أن هذا المشروع يأتي في إطار الجهود التي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة التي وضعت في أجندتها حزمة من المشاريع الإنسانية لتلبية الاحتياجات المجتمعية ودعم مشاريع البنية التحتية في محافظات عدة، ومنها محافظة حضرموت التي تعمل بها الهيئة وفق خطة زمنية تفضي إلى تطوير آليات العمل والحركة والانتشار في مناطق المحافظة مترامية الأطراف.

من جانبه، أشاد مدير عام مديرية القف الصحراوية الشيخ محمد بن محسن العامري، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت ودعمها لمشاريع المياه والكهرباء، إلى جانب دعمها لمشاريع البنية التحتية والمشاريع الإغاثية والصحية، مؤكداً أن هذا المشروع يعتبر أحد المشاريع المهمة التي تحتاج لها المديرية، وتسهم في تخفيف الأعباء ومساعدة مواطني المنطقة للحصول على المياه النقية.

وقدم الشيخ العامري الشكر لقيادة وشعب دولة الإمارات العربية على وقوفهم الجاد وما يقدمونه من دعم لمشاريع التنمية لمديريات الصحراء عامة ومديرية القف خاصة.

وأوضح مهندسون في قطاع المياه بحضرموت إلى أن مشروع مياه «حوارم» يعتبر من المشاريع الكبيرة التي يجري تنفيذها بدعم إماراتي من أجل توفير حل جذري لمشكلة شح المياه التي يعاني منها أبناء المنطقة وما جاورها، لافتاً إلى أن إنجاز المشروع خلال الأيام القادمة سيسهم في رفع معاناة الأهالي الذين تكبدوا معاناة حقيقية في توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب على مدى سنوات طوال.

وأشاروا إلى أن عدد الآبار التي تم حفرها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة حضرموت بلغ (15) بئراً ارتوازية، وذلك ضمن المشاريع الرامية لتأمين احتياجات سكان المناطق التي تعاني شح المياه وتوفير مياه الشرب النقية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق