مواجهات وشيكة بين فصائل مليشيا الإصلاح الإرهابية” تفاصيل”  

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 ـ

أفادت مصادر إعلامية أن محافظة مدينة تعز اليمنية شهدت، الثلاثاء، تحشيدات عسكرية غير مسبوقة في إطار الصراع بين فصائل مليشيا الإرهابية.

وقالت مصادر محلية أن المدينة تشهد انتشار لأفراد العصابات المسلحة، مع بدء ابرز زعمائها غزوان المخلافي وعبدالرحمن غدر جلب المزيد من التعزيزات من خارج المدينة.

وتوقعت المصادر أن تشهد المدينة اعنف المعارك خلال الايام المقبلة.

وكان غدر والمخلافي اللذان يعدان اليد اليمني لزعيم الفصائل المسلحة في تعز والقيادي في حزب الاصلاح ومستشار المحور، عبده فرحان الشهير ب ابو سالم، خاضا قبل أيام مواجهات خلفت 6 قتلى من الطرفين وعددا من الجرحى بينهم غزوان المخلافي الذي خرج لتوه من العناية المركزية ويسعى للانتقام.

إلى ذلك قالت المصادر أن زعيم فصائل الاصلاح في تعز، عبده فرحان سالم، استدعى قبل اسبوع قائد احد فصائله في المدينة، غزوان المخلافي، وعقد معه لقاء عند منتصف الليل، حيث طلب سالم المعروف بنفوذه في المدينة من المخلافي تصفية قائدا فصيلان اخران تمردا عليه ويدعيان محمد سعيد الشرعبي و عبدالرحمن غدر مقابل تعين المخلافي مساعد لمدير الأمن في تعز.

واضافت المصادر بانه بعد خروج غزوان سرب الخبر لغدر الشرعبي، وهو ما دفع بالأخير لنصب كمينا للمخلافي، الذي اصيب في المواجهات التي خلفت 6 قتلى من الطرفين وعددا من الجرحى.

واكدت المصادر بان لجؤ الاصلاح لهذه الخطوة جاء في ظل ضغوط من عليه لتسليم جميع قادة الفصائل المسلحة في المدينة للتحقيق معهم بجرائم قتل ونشر الفوضى ونهب الاراضي والعقارات، مشيرة إلى أن الاصلاح وتحديد سالم يعتبر هؤلاء القادة الثلاثة كصناديق سوداء اسندت لهم مهام قذرة خلال الفترة الماضية ويخشى ان يكشفوا عن حقيقة ما يجري في المدينة التي تعيش اسوء كابوس في تاريخها.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق