الإمارات تواصل دعم حضرموت بمساعدات غذائية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 ـ

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تسيير القوافل الإغاثية المحملة بعشرات الأطنان من المساعدات الغذائية إلى المناطق المحرومة والنائية في محافظة حضرموت، جنوب شرق البلاد وذلك في إطار الاستجابة الإنسانية التي تبنتها لمساعدة المواطنين.

وسيرت الهيئة قافلة مساعدات تحمل أكثر من 16 طناً من المواد الغذائية الأساسية وتوزيعها على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق نائية بمديرية الريدة وقصيعر، وتعد القافلة الثانية التي يتم تسيرها إلى نفس المديرية خلال أسبوع.

وأشار مسؤولون أغاثيون في حضرموت إلى أن فرق التوزيع التابعة للهيئة قامت بإيصال 200 سلة غذائية إلى الأسر الفقيرة التي تمر بظروف معيشية صعبة في منطقة العيق في مديرية الريدة وقصيعر، مشيرا إلى أن الهيئة سيرت الأسبوع الماضية قافلة تضم نحو 100 سلة غذائية وتم توزيعها على أسر مستحقة من ذوي الدخل المحدود.

وأضافوا أن مديرية الريدة وقصيعر، إحدى المديريات الشرقية في محافظة حضرموت التي يعاني أبناؤها أوضاعاً اقتصادية صعبة، موضحا أن السلل التي جرى توزيعها هدفها التخفيف من حدة تلك المعاناة وتحسين ظروفهم المعيشية.

بدورها أشادت الأسر المستفيدة، بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بما تقدمة من مساعدات في مختلف المجالات، خاصة ما يمس منها حياة الناس المعيشية بشكل مباشر، مشيرين إلى أن المساعدات الغذائية التي تسلموها تسهم بشكل كبير في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر جراء تدهور اقتصاد البلاد وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاحتياجات المجتمعية.

يذكر أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية العام الجديد 2020، بلغت، (1810) سلال غذائية تزن،( 146 طنا و 248 كيلو غراما) استهدفت (9050) فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

من جهة أخرى تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مؤسسة أمراض الخيرية في مدينة لبحث سبل التعاون المشترك بين الهيئة والمؤسسة لخدمة مرضى القلب.

وطاف وفد الهيئة في أقسام المؤسسة ومركز نبض الحياة التابع لها، مستمعا إلى شرح عن الجهود والخدمات العلاجية والتشخصية خاصة بمرض القلب والاحتياجات الإنسانية لتعزيز تلك الخدمات الطبية الخيرية.

وقدم رئيس مؤسسة أمراض القلب الخيرية في المكلا محمد عوض باشعيب شرحا حول المواصفات التقنية والطبية التي تم اعتمادها في إنشاء المركز الطبي ومستوى رعاية مرضى القلب، بما في ذلك التدخل الجراحي ومنها عملية القلب المفتوح وخدمات العلاج، والوقاية، والتوعية التي يقدمها المركز لمرضاه.

وعبر باشعيب عن تقديره لزيارة وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لبحث المشاريع المشتركة بين الجانبين التي تخدم مرضى القلب، موضحا أن الهلال الإماراتي قدم ويقدم دعما كبير للقطاع الصحي والخدمات الطبية في حضرموت وباقي المحافظات اليمنية المحررة والتي أسهمت في إنعاش الكثير من المرافق والمنشآت الصحية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق