الرئيس الزُبيدي يُبارك إشهار منتدى المرأة الجنوبية في بريطانيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 ـ خاص

بارك الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس ، إشهار منتدى المرأة الجنوبية في بريطانيا، الذي دشن أمس السبت برعاية من مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المملكة المتحدة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس القائد عبر الهاتف في حفل التدشين، حيّا فيها المرأة الجنوبية ومباركاً لها هذا المنتدى لها في بريطانيا، مؤكداً حرص المجلس الانتقالي الجنوبي على تفعيل دور المرأة ودعم تمثيلها في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

ولفت الرئيس القائد في كلمته إلى أن المجلس الانتقالي يسعى وبكل جهد لأن تكتسب المرأة جميع حقوقها لتشارك مع أخيها الرجل في بناء مجتمعها ودولتها الجنوبية المستقبلية الفدرالية الحديثة التي نسعى جاهدين لتكون دولة تحترم كافة الحقوق والحريات لكل فئات المجتمع الجنوبي.

وفي حفل الإشهار الذي حضره عدد كبير من أبناء الجالية الجنوبية من مختلف المدن البريطانية وعدد من الضيوف من أعضاء المجالس المحلية وممثلين عن منظمات مجتمع بريطانية، قدمت اللجنة التأسيسية عرضا مفصلا عن خلفية تأسيس المنتدى والدوافع خلف تأسيسة والأهداف التي يسعى المنتدى لتحقيقها.

وأكدت كلمات أعضاء اللجنة التأسيسية جميعها على أهمية تاسيس المنتدى لما سيقدمه من دعم للكادر النسوي الجنوبي في تمثيل قضية شعبهم وإعطاء المرأة الجنوبية المكانة التي تستحقها والتأهيل اللازم للنشاط في جميع نواحي الحياة، لا سيما العمل السياسي وصناعة القرار.

وكانت الكلمة الافتتاحية لمقدمة الحفل الأستاذة الحقوقية وداد الدوح، ثم كلمة للتربوية الدكتورة عفاف الهجري الممثلة عن مدينة شفيلد، تطرقت فيها إلى تاريخ المرأة الجنوبية والدور الريادي الذي لعبته المرأة الجنوبية في خدمة الوطن والتقدم الذي حققته المرأة الجنوبية في عهد دولة جمهيورية الديمقراطية الشعبية.

وشرحت الهجري نتائج النكسة التي عانت منها المرأة بعد الوحدة اليمنية ونتائجها السلبية.

وناشدت في مداخلتها أيضا ً المرأة الجنوبية إلى التسلح بالعزيمة لمشاركة الرجل في دعم قضية الحنوبي وبناء مستقبل الذي يكفل للمرأة حقوقها التي كفلها لها الشرع والقانون في شراكة الرجل لبناء الأجيال والأوطان وتحقيق العدالة المجتمعية التي ينشدها الجميع.

وبدورها، ألقت الأستاذة ياسمين الوالي الممثلة عن مدينة ، كلمة باللغة الإنجليزية، قدمت خلالها نبذة عن المجلس الانتقالي الجنوبي وأهدافة وما يمثله دور المرأة في سياسة المجلس، مؤكدة على أهمية أن يكون للمرأة دور قيادي في المجلس، ومن خلال المجلس تتاح لها الفرصة لخدمة قضية شعب الحنوب العادلة.

كما تحدثت الأستاذة فايزة شعيبي بكلمة شرحت فيها تفاصيل فكرة تأسيس منتدى المرأة الجنوبية والأهداف المرسومة له والتي تتمثل في تأهيل كادر نسوي جنوبي في المملكة المتحدة، من خلال استقطاب وتأهيل الكوادر النسوية والدفع بها للنشاط في كل المجالات، موضحة الخطة المرحلية المعدة لتحقيق ذلك.

ومن جانبها تحدثت الأستاذة نادية مفلحي، عن فكرة وأهداف المنتدى والخطة المعدة لعمله.

واختتمت الدكتور نازلين عزيز، المداخلات بشرح مفصل عن معاناة المرأة في الجانب الصحي نتيجة للأوضاع الصحية المتردية في الجنوب وكيفية دعمها للتغلب على صعوبات المرحلة في الجانب الصحي والإنساني.

وفي نهاية الحفل كرّم المنتدى الأستاذة المناضلة عايشة محسن الخيلي، أول رئيسة لاتحاد نساء اليمن سابقاً والمحامية ابتسام قاسم صالح أول امراة جنوبية تخوض عملية سياسية في المملكة المتحدة وتصبح عضو في المجلس المحلي لمدينة شفيلد.

وتخلل الحفل فقرات فنية قدمتها كوكبة من براعم الجنوب نالت استحسان الحضور.

الجدير بالذكر إن اشهار منتدى المرأة الجنوبية ياتي ضمن خطة مكتب بريطانيا بالإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي في تفعيل دور المرأة والشباب والأكاديميين ومن المتوقع أن يتم إشهار منتدى الشباب والأكاديميين خلال الأسابيع القادمة.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق