حزام أبين : مناطق سيطرة مليشيات الإصلاح أصبحت ملاذ آمناً للتنظيمات الأرهابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت إدارة التوجيه المعنوي للحزام الامني والتدخل السريع بمحافظه أبين، إن ما يسمى بالجيش الوطني اليمني التابع لحزب الأصلاح جعل من المناطق الوسطى في محافظة إبين مرتعا للقاعدة والتنظيمات الإرهابية.

ونقلت عن مصادر خاصة : إن معسكرات في إبين تأوي أفراد لهم صلة بالقاعدة والارهاب، قدموا من البيضاء ومأرب إلى مديرية المحفد ومودية وشقرة بقرن الكلاسي.

وقالت في تصريح نشرته عبر حسابها على “فيسبوك” إن المصادر أكدت : إن عناصر من التنظيمات الإرهابية جعلت من المناطق الوسطى في أبين مرتعاً أمن لها، وتحت حماية القوات والمليشيات التابعة لحزب الإصلاح المتواجد في تلك المناطق، ورجحت أن يكون هدف العناصر هو إعادة نشاطها الإرهابي في أبين.

المصادر أشارت إلى أن القاعدة في تلك المناطق جعلت قوات الحزام الأمني هدفه رئيسي لها، ونفذت عدد من العمليات الإرهابية خلال الأيام الماضية.

وأكدت التوجيه المعنوي نقلا عن مصادرها أن العناصر الإرهابية التي استهدفت قادة وعناصر من افراد الحزام الامني في تلك المناطق، وبعد تنفيذ عملياتها الأرهابية تعود إلى المعسكرات التابعة لحزب الإصلاح.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق