البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن يدشن مشروع تطوير و تاهيل مطار عدن الدولي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دشن البرنامج السعودي للتنمية وإعمار ، صباح اليوم الخميس، مشروع تطوير و تأهيل مطار الدولي، في صالة الزعفران بمطار عدن بالعاصمة عدن.

وخلال الحفل قدم مدير عام المشاريع بالبرنامج السعودي لتنمية و إعمار اليمن المهندس حسن العطاس كلمة، جاء فيها : نتقدم بالشكر و التقدير لدولة رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية الدكتور معين عبدالملك الذي حرص و كافة المسؤولين من الجانب اليمني على توفير كافة الإمكانيات المتاحة لتسيير اعمال الوفد السعودي وذلك بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية المسير عبدالربه منصور هادي الذي يتابع بكل حرص أنشطة البرنامج و مشاريعه .

واضاف المهندس العطاس بان البرنامج يسعى إلى دعم الاقتصاد و التنمية في اليمن لتشمل سبعة قطاعات في مختلف المحافظات تجسيدا للعلاقة الوطيدة بين البلدين، وإدراكا للمصير المشترك، و اهتماما من قيادة المملكة لتقديم يد العون للاشقاء في اليمن .

وأشار العطاس بان البرنامج يعمل مع الحكومة اليمنية خلال هذه المرحلة على الربط بين مرحلة الاغاثة و مرحلة التنمية و الإعمار وبناء السلام والذي يشمل عدة قطاعات حيوية وفِي مختلف المحافظات اليمنية .

وقدم رئيس هيئة الطيران المدني و الأرصاد الكابتن صالح سليم بن نهيد كلمة سرد فيها بشكل موجز بعض المشاريع التي سيتم إنجازها من قبل البرنامج السعودي خلال الفترة القادمة والمتمثلة في مشروع اعادة وتاهيل ممر التدحرج ( Taxes way ) مشروع مهم و حيوي لتسهيل حركة الطيران، ورفد المطار بعربة إطفاء جديدة خاصة بالمطارات سعة 14 الف لتر، مولدين كهربائيين قدرة 500 فوت أمبير ، باصات نقل المسافرين و غيرها من المشاريع الاستراتيجية المستقبلية للمطار .

واضاف الكابتن : بأننا نجدها فرصة اليوم لنقدم شكرنا الى اخي خادم الحرميين الشريفين بن عبدالعزيز حفظه الله والى ولي عهده الأمين الامير وكذا المشرف العام البرنامج السعودي لتنمية و إعمار اليمن سعادة السفير محمد بن سعيد آل جابر وكافة العاملين فيه على على هذا الدعم الذي سيكون له تأثير ملموس على قطاع الطيران المدني في بلادنا .

مؤكدا حرص و اهتمام الهيئة العامة للطيران المدني الدائم والأرصاد الدائم لتنمية و تطوير كافة المطارات التابعة لها وتقديم التسهيلات المطلوبة لشركات الطيران الراغبة بالتشغيل من والى المطارات في المناطق المحررة وهو الامر الذي حرصنا عليه منذ تولينا هذا المنصب .

وتخلل الحفل عدد من الفقرات المدنية التي أحياها الفنان معاذ الاصبحي .
وقدم المهندس احمد المدخلي كلمة أوضح فيها جهود اللجنة المكلفة بتوجيهات من سعادة المشرف العام، تم تكليفوفدا فنيا بالنزول الفوري و العاجل إلى مطار عدن، من اجل دراسة الاحتياج وتقديم الوضع الراهن للمطار، وبفضلا من الله قام الفريق الفني بتقدير الاحتياج ومعرفة المشكلات القائمة للمطار، وتم اعداد دراسة شاملة للمخططات القائمة و اعداد جداول كميات وما يحتاجه المطار من حلول عاجلة خلال المرحلة القادمة باْذن الله .

واضاف المهندس المدخلي : تم تقسيم مراحل المشروع الى ثلاث مراحل المرحلة الاولى تدشين من حيث اعمال النقل و السلامة و الاعمال الميكانيكية و اعمال إطفاء الحرائق، اما المرحلة الثانية فسوف تشمل على الاعمال المدنية سواء داخل صالة المسافرين او في ممرات التدحرج خارج المطار و اعمال البرج بأذن الله ، و المرحلة الثالثة سيتم خلالها استكمال عمل المطار و تسليمه لمنظمة الطيران العالمية الإيكاو من اجل اعتماد المطار لدى منظمة الطيران الدولي .

واختتم الحفل بكلمة مدير عام مطار عدن الدولي الاستاذ عبدالرقيب العمري جاء فيها : اسمحوا لي اولا ان اتجاوز فقرة الترحيب الروتيني بالضيوف . لان من يتواجدون هنا لم يكونوا ابدا ضيوفا على اليمن وعلى عدن بالتحديد، بل كانوا على الدوام اخوة واشقاء، وبعد انطلاق عاصمة الحزم على يد ملك الحزم و العزم جلالة الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله و رعاه اصبحوا شركاء اوفياء ومخلصين في عملية التحرير من قبضة الانقلاب واليوم هم العمود الرئيسي في عملية البناء والتنمية .

واضاف العمري : لقد ارتبط مطار عدن ارتباطا وثيقا بأحوال هذه المدينة التاريخية، في لحظة إزدهارها كان الوجه والمنصة المشرقة للبلاد وفي لحظات انكسارها ونضالها ، كان العمود الفقري للوطن باكمله، ومؤخرا كان مطار عدن اول نقطة لتحرير المدينة من المليشيات الانقلابية، ثم غدى أول قطاع حيوي يعاود العمل متحديا ظروف الدمار وتحديات الارهاب، ونحن في هذا المقام نشكر دول العربي وتحديدا الدور الاماراتي و السعودي المباشر الذي لولاه لما عاد شريان الحياة مجددا في جسد هذا المطار التي جرد بفعل الحرب من ابسط مقومات الحياة كمطار دولي .

واختتم العمري حديثه بالقول :” اننا على ثقة تامة اليوم بأن الايادي التي امتدت لتساعدنا في مقاومة الانقلاب ومحاربة الارهاب، لن تتاخر عن تقديم الدعم اللازم والكافي لتسريع عجلة التنمية و توفير فرص عيش لسكان هذه المدينة الباسلة ، وأهلها الميامين وكل أبناء الشعب اليمني ، اننا بهذه المناسبة التاريخية التي شهدت الكثير من المنعطفات التاريخية اهمها على الاطلاق توقيع نقدر ونثمن كل الجهود العظيمة التي تبذلها دول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية في بلدنا سواء في الجوانب العسكرية، و الانسانية، و الخدماتية، فلهم الفضل بعد الله عزوجل في انتشال البلد من وضعه الصعب و تجنيبه و يلات الصراعات الداخلية”٠

وحضر حفل التدشين قائد قوات التحالف العربي العميد الركن مجاهد العتيبي و رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الكابتن صالح سليم بن نهيد، وأمين عام العاصمة عدن الاستاذ بدر معاون، و رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر لصور، ونائب وزير النقل ناصر الشريف، قائد قوات الطوارئ العقيد محمد حسين الخيلي، مدير عام مطار عدن الدولي عبدالرقيب العمري، نائب مدير المطار منيف الزغلي، وكيلا محافظة عدن نصر الشادلي و الجعيملاني، رئيس مجلس ادارة اليمنية الكابتن احمد مسعود العلواني وقائد قوات الحماية القائد خالد الخيلي وعدد من القيادات المدنية و العسكرية و الاعلاميين و ناشطين المجتمع المدني في عدن .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق