على خلفية قضايا فساد.. صراع في برلمان الانقلابيين بصنعاء اليمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

24 ـ وكالات

تفجر الصراع بين نواب في برلمان الانقلابيين في اليمنية وشبكة الهوية الإعلامية التابعة للحوثيين على خلفية قضايا فساد. وفي وقت سابق، أعلن النائبان في برلمان الانقلابيين أحمد سيف حاشد وخالد مجور الصعدي، الاعتصام في مجلس النواب في صنعاء، للمطالبة بتصحيح وضع المجلس مالياً وإدارياً.

واتهم النائبان البرلمان بالفساد المالي والإداري. فيما وجه قيادي حوثي اتهامات وألفاظاً نابية بحق أعضاء مجلس النواب بصنعاء، واصفاً إياهم بأبشع الصفات.

وقال القيادي المدعو حسين الأملحي، إن مجلس النواب في صنعاء هو مجلس «مرملات»، على حد وصفه، وحرض عليهم داعياً إلى اعتقال أعضاء المجلس واقتيادهم إلى السجون.

وأضاف الأملحي في بحسابه على موقع التواصل الاجتماعي، أن أعضاء المجلس مجرد «سراسرة»، وطعن بشرفهم.

وجاء رد الأملحي عقب قيام مجلس نواب الانقلابيين بإحالة ملف شبكة الهوية الإعلامية التابعة للقيادي الحوثي المدعو محمد العماد إلى نيابة صحافة المطبوعات.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق