الإمارات تفتتح مراكز لمحو الأمية وتعليم الكبار وتحفيظ القران في الساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

افتتحت دولة العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية ،هيئة الهلال الأحمر، خلال الثلاثة الأيام الماضية ثلاثة مراكز لمحو الأمية وتعليم الكبار وثلاثة مراكز لتحفيظ القران في الساحل الغربي.
يأتي ذلك ضمن الدعم الإماراتي المتواصل لقطاع التعليم في المديريات والمناطق المحررة بالساحل الغربي والذي حقق نجاحات ملموسة بإعادة ترميم وتأهيل وتأثيث 36 منشأة تعليمة مكنت نحو 80 الف طالب وطالبة من العودة إلى صفوفهم الدراسية وتزويدهم وتزويد أعداد كبيرة منهم بالزي والحقيبة المدرسية ، فيما بلغ عدد المستفيدين من إستئناف العملية التعليمية في هذه المشاريع أكثر من 150 الف بين إداريين ومدرسين وطلاب
. وتوزعت مراكز محو الأمية وتحفيظ القران في مديريات حيس والخوخة والتحيتا بمحافظة ، وتظم الدفعة الأولى 300 طالب وطالبة.
وفيما تشمل مراكز تحفيظ القران الجنسين تستهدف مراكز محو الأمية تعليم المرأة نظراً لإنتشار الأمية في أوساط النساء بمناطق الساحل الغربي والسهل التهامي . وأكد القائمون على المراكز أهمية هذه الخطوة في ظل تعطل جهاز محو الأمية في الساحل الغربي جراء الحرب المفروضة من قبل المليشيات الحوثية.
وأعتبروا في تصريحات صحفية إفتتاح هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مراكز لمحو الأمية وتحفيظ القرآن تزامناً مع جهودها المتواصلة لتأهيل المدارس ، تجسيداً للأهتمام الكبير الذي توليه القيادة الإماراتية الرشيدة لحقوق الإنسان بإعتبار التعليم حق أساسي من حقوق المواطن.
ولفتوا إلى أن المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات وجهودها الملموسة في خدمة المواطنين في شتى المجالات على إمتداد الساحل الغربي ستظل محفورة في الذاكرة وستظل محل تقدير واحترام للأجيال القادمة.
وفي السياق عبرت عدد من المستفيدات عن سعادتهن الغامرة مؤكدات أن تمكنهن من القراءة والكتابة حلم يراودهن وها هو اليوم يتحقق . كما عبرن عن جزيل الشكر والإمتنان لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً لهذه اللفتة الإنسانية التي ستشكل لهن نقلة في حياتهن .

المصدر| المركز الإعلامي لألوية العمالقة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق