مدير مكتب خارجية الانتقالي بكندا يلتقي مسؤولة الدفاع في مجلس النواب الكندي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقى الأستاذ عبدالكريم أحمد سعيد مدير عام مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا، أمس الجمعة، بالسيدة انيتا فاندنبلد، عضوة مجلس النواب الكندي في الحزب الحاكم بمكتبها الكائن في العاصمة أوتاوا.

وفي مستهل اللقاء هنأ مدير مكتب الانتقالي في كندا، السيدة انيتا فاندنبلد وللحزب اللبرالي الكندي بمناسبة نجاحها في الانتخابات الأخيرة وتعيينها مسؤولة الدفاع في هيئة سكرتارية مجلس النواب الكندي، حيث كانت تشغل في السابق مسؤولة ملف حقوق الإنسان والمرأة في لجنة الشؤون الخارجية للمجلس.

وأطلع سعيد السيدة انيتا فاندنبلد على جملة من القضايا المتعلقة بالقضية الجنوبية ومدى حرص قيادة على تنفيذ الذي جرى توقيعه في الخامس من نوفمير الماضي، بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية برعاية كريمة من المملكة العربية السعودية.

واستعرض سعيد الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة المجلس الانتقالي لتثبت الأمن والاستقرار في العاصمة والمناطق الجنوبية الأخرى، رغم العراقيل التي تضعها بعض الأطراف الملتحفة بعباءة اليمنية تجاه تنفيذ اتفاق الرياض، كما أطلعها أيضاً على التحديات الأخرى التي يواجهها المجلس الانتقالي من قبل عناصر الإرهاب والتطرف المدعومة من بعض القوى الإقليمية في المنطقة، لزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن.

وقدم سعيد شكره للسيدة نيتا فاندنبلد على تعاونها مع مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي والجالية الجنوبية في كندا، وتفهمها للمعاناة الإنسانية للشعب في .

ومن جانبها، عبّرت السيدة انيتا عن سعادتها بهذا اللقاء، وتفهمها للمعاناة الإنسانية في والجنوب على وجه الخصوص.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق