الأمانة العامة للانتقالي تعقد اجتماعها الدوري وتشدد على أهمية إيلاء الجرحى الاهتمام والراعية اللازمين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة ، اجتماعها الدوري، اليوم الثلاثاء، برئاسة الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام .

وخلال الاجتماع استعرض الأستاذ فضل الجعدي، الأوضاع السياسية والاقتصادية على الساحة الجنوبية في ظل تطورات المشهد بعد ، مؤكداً على أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي التي وجه بها في الاجتماع الأخير مع قيادات المجلس.

وشدد الجعدي على أهمية إيلاء موضوع الجرحى الاهتمام والرعاية اللازمين، وذلك من خلال الاسراع في تجهيز ملفاتهم واستخراج جوازات السفر للحالات التي يتطلب علاجها في الخارج .

وتطرق الجعدي إلى الفساد المستشري في أجهزة الدولة التي تحارب الكادر الوظيفي، حسب التوجه السياسي، لافتاً إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي لم تكن لدية شروطا سياسية لرعاية المؤتمر الاقتصادي لكلية الاقتصاد في جامعة ، مبيناً أن ما قام به المجلس يأتي هو في إطار دعم كليات جامعة عدن كافة.

وناقش الاجتماع التقرير الذي قدمته الدائرة الاقتصادية حول المشهد الاقتصادي الراهن، حيث تطرق التقرير إلى مشكلة إهدار المال العام وانفاقه على المناطق التي تقع تحت سيطرة مليشيا في مقابل إذلال وتجويع المحاربين الجنوبيين، رغم استمرار سيطرة على إيرادات مصالح حكومية حيوية كالاتصالات والانترنت وعدد من المصارف والبنوك.

وأشار تقرير الدائرة الاقتصادية إلى الأموال الطائلة التي تصرفها بعض المرافق الحكومية في مشروعات وهمية وأخرى غير ذات جدوى يتم من خلالها تبذير المال العام ونهبه.

كما استعرض الاجتماع التقرير المقدم من الدائرة المالية والإدارية عن نشاطها خلال الفترة الماضية، وكذا مستوى الانضباط الوظيفي في الأمانة العامة خلال شهر نوفمبر الماضي، مشيداً بمستوى انضباط كوادر الأمانة العامة وحرصها على أداء المهام الوظيفية الموكلة إليها .

هذا وكان الاجتماع، قد افتتح بقراءة محضره السابق وإقراره، ثم جرى استعراض تقارير الإنجاز الأسبوعية لمهام عمل الدوائر و الترتيبات المتعلقة بأهم الأنشطة للأسبوع المقبل، وكذا التوصيات الخاصة بالدوائر والتي تم رفعها من اجتماعاتها السابقة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق