بسبب لعبة الحوت الأزرق.. طفل ينتحر في تعز اليمنية

عدن 24 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

24 ـ

استفاق سكان مدينة تعز اليمنية ، على فاجعة انتحار طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، في منطقة بيرباشا، كثاني ضحايا لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية سيئة الصيت في .

وبحسب مانقلتة صحيفة الوطن البحرينية عن مصدر مسؤول في إدارة البحث الجنائي بتعز فإن “الطفل عمر عادل البالغ من العمر 12 عاماً، أقدم على شنق نفسه في منزل أسرته بمنطقة بير باشا غرب المدينة نتيجة إدمانه على ألعاب الفيديو المميتة، في ظل غياب الدور الرقابي للوالدين”.

وتعد هذه الواقعة ثاني حالة انتحار تشهدها اليمن لضحايا هذه اللعبة المميتة منذ بدء انتشار ألعاب الفيديو الإلكترونية والتي لم تكن معروفة في البلد قبل عامين تقريباً.

وفي أواخر العام الماضي، سجلت اليمن أول حالات ضحايا “الحوت الأزرق”، إثر انتحار الطفل أمجد ذو الـ 13 عاماً في ، بحسب تقارير إعلامية سابقة.

وسبق أن سجلت عدة دول عربية منها والجزائر ومصر حالات انتحار مماثلة لأطفال دون سن الخامسة عشر من ضحايا لعبة الحوت الأزرق ، قبل أن يتم حظرها في بعض تلك البلدان.

ودعا ناشطون وأكاديميون يمنيون الجهات الرسمية في اليمن إلى حظر مثل هذه الألعاب الإلكترونية التي تمثل تهديداً كبيراً على أرواح الأطفال والشباب وتشكل مخاطر نفسية واجتماعية بالغة السوء عليهم أيضاً، مطالبين في الوقت ذاته الأهالي بمراقبة الأجهزة الذكية للأطفال والمراهقين ومتابعتهم بشكل مستمر لحمايتهم من الوقوع ضحايا لمثل هذه الألعاب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بسبب لعبة الحوت الأزرق.. طفل ينتحر في تعز اليمنية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق