طارق عفاش يكشف عن عرضه للقتال في مأرب .. وماذا كان موقف الشرعية منه ؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد ، نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، اليوم الجمعة، أنهم في المقاومة عرضوا المشاركة في الدفاع عن ضد لكن عرضهم رُفض.

وجاءت تصريحات العميد طارق صالح خلال مؤتمر صحفي عُقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس، نظمه برنامج ” في الإعلام الدولي“ التابع لمركز للدراسات.

وأشار طارق صالح خلال اللقاء إلى أن“عرض المشاركة في الدفاع عن مأرب قدمه خلال اجتماع عُقد في إطار العربي، وأن حكومة الرئيس ناقشت العرض، لكن الرد كان بأن القوات الحكومية لا تحتاج إسنادًا“.

وأضاف رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية اليمنية: ”عرضنا (المقاومة الوطنية اليمنية) تحريك بعض القوات واتخاذ محاور معينة للدفاع عن مأرب لكن الجواب لم يكن إيجابيًّا“.

أدوات جديدة

وطالب العميد طارق صالح بالبحث عن ”أدوات جديدة“ لمواجهة ميليشيات الحوثيين، ملمحًا إلى أن“الأدوات القديمة فشلت في إدارة الصراع مع الجماعة المدعومة من إيران“.

وقال طارق صالح: ”الأدوات القديمة، والخلافات السياسية الكبيرة التي سبقت دخول الحوثيين صنعاء، لم تستطع أن تواجههم، رغم الدعم الكبير المقدم من التحالف العربي“.

من جهة أخرى اعتبر صالح أن“المكتب السياسي للمقاومة اليمنية الذي يترأسه جاء نتيجة الوضع الراهن في اليمن“، مشيرًا إلى أنهم في الساحل الغربي“يحتاجون إلى ذراع سياسية تمثلهم في أي مفاوضات“.

وأعلنت ”المقاومة الوطنية“ اليمنية، أحد التشكيلات العسكرية المناهضة لميليشيات الحوثيين في الساحل الغربي للبلاد، في مارس الماضي، عن تشكيل مكتب سياسي ”يتولى عملية التعبير عن الجماهير“، بحسب ما جاء في بيان صادر عنها حينها.

أداء أممي ضعيف

وبشأن على الساحل الغربي للبلاد، قال رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية اليمنية إن ”أداء بعثة الأمم المتحدة في المدينة ليس بالمستوى المطلوب، ولا يمثل المنظمة الدولية“.

وأشار إلى أن ”تحركات البعثة الأممية في الحديدة بعد افتتاح مكتب لها هناك كانت تتم بإذن من الحوثيين“، مبينًا أن“الميليشيات كانت تمنع أي لقاءات مع أعضائها وكذلك دخولهم صنعاء“.

وقال:“اقتراحنا أن تكون البعثة الأممية بالحديدة في منطقة محايدة بيننا وبين الحوثيين، واخترنا منطقة المطار مكانًا لها“.

وأوضح أن“الحوثيين يواصلون اختراقاتهم بشكل مستمر في المدينة، وأنهم لم يلتزموا بما جاء في اتفاق السويد“، مشيرًا إلى أنهم“ما زالوا يسيطرون على الميناء، ولم يسحبوا قواتهم من داخل الحديدة“. وعبّر طارق صالح عن خشيته من عودة الإرهاب ليشكل تهديدًا على البحر الأحمر“.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر طارق عفاش يكشف عن عرضه للقتال في مأرب .. وماذا كان موقف الشرعية منه ؟! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق