التاريخ يعيد نفسه ويكشف ما يحاول إخفاءه حزب الإصلاح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يغير حزب المواقف والآراء السياسية وتسليم الجبهات لمليشيات بعد تحريرها من قبل القبائل الشفاء, وكشفت مكالمة مسربة بين المستشار الخاص للامين العام للأمم المتحدة لشؤون في الفترة ما بين العام 2011 إلى 2015م جبال بن عمر والقيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح حميد حسين الأحمر يتهم فيها بن حمر حزب الإصلاح بالعمالة والارتزاق والانبطاح.
ودعا بن عمر حزب التجمع اليمني للإصلاح الى إظهار موقفا سياسيا واضح من سيطرة مليشيات الحوثي من وشدد بن عمر خلال المكالمة المسربة على حزب الإصلاح بالتوقف عن النفاق الذي يمارسه الحزب تجاه مختلف القضايا الوطنية والتي تتطلب موقفا وضحا وصريحا بعيدا عن المزايدات والمصالح الشخصية.
وقال بن عمر لحميد الأحمر بأنها يلقى حملة ممنهجة وشرسة من حزب الإصلاح تجاهه بشكل شخصي وقال بن عمر بان هذه الحملة ممولة من شخصيات وقيادات نافذة بحزب الإصلاح.
وأكد المستشارة الخاص للامين العام للأمم المتحدة لشؤون اليمن بان أسلوب حزب الإصلاح في تعليق فشله كحزب على مختلف الأصعدة للأمم المتحدة هو أسلوب مرفوض تماما.

وانعكس موقف حزب التجمع اليمني للإصلاح متذبذب على الحرب بشكل مباشر فقد استغل الحزب من خلال المجاميع المسلحة التي تتبع له المواقع التي تم تحريرها وتسليمها له كورقة ابتزاز سياسي لكسب الدعم والتأييد وللمراوغة على حساب الشعب .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر التاريخ يعيد نفسه ويكشف ما يحاول إخفاءه حزب الإصلاح في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق