تنازلات جديدة...مساعي سعودية لإنهاء الصراع في اليمن واحلال السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت المملكة العربية السعودية الفترة الماضية عن مبادرة جديدة لإنهاء الصراع في ، تدعو لوقف شامل لإطلاق النار، وتقديم عدة تنازلات للمليشيات الحوثية، في إطار جهودها لوقف الحرب واحلال السلام.

المبادرة تتضمن إعادة إطلاق المفاوضات السياسية لإنهاء أزمة اليمن، وتستند إلى المرجعيات الدولية ومخرجات الحوار اليمني الشامل والمبادرة الخليجية ، والتي تعتبر منتهية الصلاحية جنوبا ، الامر الذي يثير تساؤلا حول مصير من هذه المبادرة.

وأعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان عن مبادرة سلام سعودية جديدة في اليمن، لوقف القتال في جبهات القتال وفتح المطارات وتقديم تنازلات لتعرية المليشيات الحوثية امام المجتمع الدولي ومساعيها في إطالة امد الحرب.

وقال وزير الخارجية السعودي إن المملكة تأمل أن يستجيب الحوثيون للمبادرة "صونا للدماء ولمعالجة الأزمة الإنسانية" كما أوضح أنه يتوقع من الولايات المتحدة دعم المبادرة والعمل مع لإنجاحها.

ووفقا لمبادرة الرياض، سيسمح العربي بإعادة فتح مطار لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة.

وتشمل المبادرة أيضا تخفيف حصار ميناء على الساحل الغربي، وإيداع إيرادات الضرائب من الميناء في حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي.

وأوضح الوزير، خلال مؤتمر صحفي بالرياض، أن المبادرة السعودية تدعو لوقف شامل لإطلاق النار في اليمن تحت مراقبة الأمم المتحدة، مؤكدا أنه سينفذ فورا عند موافقة على المبادرة.

مبادرة السعودية هي استكمال لمبادرات وجهود دول مجلس التعاون والمجتمع الدولي لإيجاد حل سياسي شامل في اليمن ، ينهي الصراع ويمهد للسلام في أراضيه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تنازلات جديدة...مساعي سعودية لإنهاء الصراع في اليمن واحلال السلام في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق