دوري الذهاب والاياب قفز على الواقع .. ونظام المجموعات الحل الأنسب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تدور الشكوك حول نوايا الاتحاد العام لكرة القدم ( اتحاد العيسي ) ، قراره الأخير بإلزام الاندية في المشاركة في بطولة الدوري العام الذي تم اقراره مؤخرا بنظام الكل مع الكل ( ذهاب واياب ) ، واستخدام ( معقل ) مقرا لإجراء الاجتماع الفني واجراء القرعة ، في تحدي واضح وصريح لايعبر عن المسؤولية و فيه استخفاف لارواح وعقول الناس .

اتحاد العيسي الذي يكيل بمكيالين اقر تنظيم الدوري بنظامه ( الذهاب والاياب ) ومن صنعاء ، مستخفا بأرواح الناس ومتجاوزا كل الأحداث المؤسفة التي شهدتها البلاد خلال السنوات الماضية والصعوبات التي تواجه الاندية في التنقل بين المحافظات الخاضعة لسيطرة القوى الانقلابية ، بالإضافة إلى النظر للأمر من الزاوية الضيقة التي لن تخدم كل الاندية وستساهم في ردود أفعال متباينة تحكم في الاجهاد على الدوري الذي انتظره الشارع الرياضي كثيرا .. والغرض منه استعطاف وكسب ود عصابة صنعاء .

دوري كرة القدم المتوقفة احداثه منذ انتهاء آخر بطولة في العام 2014 ، بسبب الأحداث التي شهدتها البلاد خلال السنوات الماضية ، اعادة دورانه أصبحت من الامور التي اوجدت حولها التفاف وترحيب شعبي من كل المكونات ، ولكن وفق طرق مدروسة تضمن ايصال البطولة إلى بر الأمان وتحفظ سلامة الجميع ، و ومن هذا المنطلق كان من الأحرى
على قيادة اتحاد القدم البعيدة عن واقع البلاد أخذ الامور والنظر من جميع الزواية والتفكير بالوضع الامني والخطر الذي قد يتعرض له اللاعبون بالسفر إلى المحافظات التي لا يستطيع أي عضو اتحاد الذهاب اليها .

موقف قيادتا ناديي وحدة والتلال الشجاع والرافض لخوض غمار المنافسات بنظام الكل مع الكل ( الذهاب والاياب ) ، وتمسكها بإقامة الدوري بنظام المجموعات لها اسبابها المنطقية التي تحاكي الواقع والتي تأتي في مقدمتها الجوانب والاوضاع الامنية وصعوبة التنقل بين المحافظات والاسباب واضحة للعين ولاتحتاج إلى اجتهاد من قبل قيادة الاتحاد العام ، التي تحاول فرض واقع على الاندية , دون القدرة على قراءة المشهد فأن الأمر سيخلق مزيدا من الصعوبات والعراقيل التي قد تنهي حلم شريحة واسعة من الرياضيين في اعادة الامل بدوري كروي دون النظر الى الشق السياسي واجندة لا علاقة لها بالرياضة .

قرار تنظيم بطولة كروية بنظام الكل مع الكل الذهاب والاياب ، هو قرار متسرع مغلف بالعشوائية لا يخدم المصلحة العامة لانديتنا ولا يخدم النشاط الكروي ، متجاوزا على الواقع الذي نعتاشه ، وتفكير مثل هذا لايخدم إلا مصالح مسؤلو اتحاد الكرة في البلاد الذين يراد بمثل هكذا فعل وقرار يقفز على واقعنا العام الذي لايخفى على أحد .

موقف وحدة عدن والتلال دق ناقوس الخطر داخل اروقة الاتحاد العام لكرة القدم ، وللمحاولة في مراجعة سريعة للحسابات بشأن نظام الدوري الذي كان مقررا له يوم الاثنين 15 فبراير الماضي ، وهو فعلا ماحدث من خلال تأجيل واختيار تاريخ جديد للإنطلاق ، ومناقشة مواقف الاندية بشأن نظام الدوري والتي قد تبدو سليمة ومنطقية وتتلأم مع واقعنا العام الذي نعتاشه ، هو الامر المهم الذي سيكون سببا في اقامة البطولة ونجاحها .

# امين عام نادي التلال : لن نقبل ان نكون مثل الدمى يحركها اتحاد القدم ..

موقف نادي التلال جاء عن لسان امينه العام الاستاذ خالد هيثم الذي قال : الحديث عن مشاركة التلال واندية .. يمر من مساحة مشاعر ناس نحن جزء منهم وعلينا ان نحترمها .. هؤلاء الناس هم جماهيرنا مربط الفرس المهم في مشاوير الاندية .. البعض لا يريد يفهم حالة الاحتقان التي ولدت بسبب ما حصل في محافظتنا من قتل وهدم لكل شيء جميل , ويصر على الذهاب بك الى حيث يريد .. وهذا مرفوض جملة وتفصيلا.. ولا يمكن ان نشارك في دوري ذهاب واياب ، لانه يمر على مشاعر من فقدوا ابناءهم برصاص العصابات الانقلابية .. واذا كان اتحاد كرة القدم " المغترب" قد تخلى عن مشاعره الانسانية , فالامر يعنيه وحده ولا يعنينا بصورة قاطعة ولن نقبل ان نكون مثل الدمى يحركها الاخوة المغتربين في اتحاد القدم.

واضاف : نمتلك الشخصية والهوية التي هي نبات الارض الطيبة عدن .. ونمتلك التاريخ الطويل في عمق الرياضة .. لهذا نحن لدينا قرار مهم بعدم المشاركة في دوري ذهاب واياب .. واذا كنا ارسلنا موافقة خطية , فهي كانت تخضع للاعراف المتبعة , يأتي بعدها النقاش والحوار في اجتماع فني لم يعقد .. حتى القرعة اجروها باسلوب عقيم مقزز لا يليق بالرياضة وحيث هي اهدافها.. باختصار التلال سيشارك في اي دوري يضمن عدم السفر الى محافظات سيطرة الحوثيين .

# المشرف الرياضي لوحدة عدن : نعلن رفضنا المشاركة بنظام الدوري الحالي.

أما موقف نادي وحدة عدن فقد جاء عن لسان المشرف الرياضي بالنادي الكابتن فتاح عبدالمجيد الذي تحدث في وقت سابق لصفحة النادي بالفيسبوك قائلًا : في ظل تجاهل الاتحاد العام لمقترحات الأندية وعدم مراعاة الظروف الأمنية في البلاد وصعوبة التنقل للفرق بين محافظات الشمال والجنوب وفي ظل حالة الانقسام والصراع الدائر في كل مناطق البلاد ، نعلن رفضنا المشاركة في بطولة الدوري بنظامها الحالي.

وأوضح فتاح عبدالمجيد بأن لعب الدوري بالنظام المعلن عنه لا يتوافق مع الواقع الذي نعيشه ،وكان على الاتحاد أن يتخذ قرار يراعي فيه حالة الأندية المشاركة والوضع الراهن ، مختتماً حديثه بالقول أن سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية للأندية فوق كل اعتبار . . خاصة وان نادي وحدة عدن كان أول نادي أرسل موافقته للاتحاد العام بالمشاركة بالدوري بعد يوم من صدور التعميم الأول في العام الماضي ، كما أن النادي ممثلاً برئيسه الدكتور وسام معاوية كان أول الأندية التي أبدت ملاحظاتها ومقترحاتها على شكل ونظام الدوري بما يتوافق مع حال ووضع البلاد العام .

# جماهير اندية عدن تطالب انديتها بعدم العب في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثة ..
وطالبت جماهير ومنتسبي اندية عدن الثلاثة وحدة عدن والتلال والشعلة المشاركة في بطولة الدوري العام ، انديتها بعدم المجازفة واللعب في الاراضي الواقعة تحت سيطرة ، وكان ذلك من خلال لافتتات رفعت في مدرجات ملعب الشهيد الحبيشي في فعالية شهداء حادثة المطار الارهابي .جماهير الأندية العدنية بحسب مصادر أكدت انها ستمضي في التصعيد من اجل الوصول إلى مطالبها بكل الطرق حتى تصل رسالتها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم .

# مقترح لتنظيم بطولة الدوري من مجموعتين ..
وقدم أحد مدربي اندية الدرجة الأولى بعدن المدرب خالد الزامكي مقترحا بشأن اقامة الدوري العام هو ان يتم تقسيم الاندية الى مجموعتين كل مجموعة 7 اندية تقسم بحسب الجغرافيا تماشيا مع الظروف الراهنه كالآتي : المجموعة الاولى :
1- اهلي صنعاء 2- وحدة صنعاء 3- العروبة 4- اليرموك 5- شعب اب 6- شباب الجيل 7- اتحاد اب.
المجموعة الثانية :
1- التلال 2- وحدة عدن 3- الشعلة 4- فحمان 5- شعب 6- الصقر 7- الهلال .
واذا تم اعتماد الهبوط نرى ان يتم الاتي ان تلعب كل مجموعة ثلاثة ادوار بمعنى ان يلعب كل فريق 6 مباريات ذهاب و6 اياب و6 دور ثالث ليصبح اجمالي مباريات الفريق الواحد 18 مباراة وهي معقولة لتقييم كل نادي يستحق البقاء او الهبوط على ان يتم اخذ الفرق من المركز الخامس وحتى السابع من كل مجموعة ليصبح عددها 6 فرق يعمل لها دوري مكمل لتحديد الاربعة الهابطين وهم اصحاب المراكز الاربعه الاخيرة من ال6 الفرق للمجموعتين وبهذا تم اعطاء الفرق الفرصة الكافية لتدارك موقفها.
وبالنسبة لتحديد البطل نأخذ اصحاب المركزين الاول والثاني من كل مجموعة ويلعبو اما دوري من دور واحد او مقص لتحديد البطل وبهذا تم اعطاء الفرص لجميع الفرق للظفر بلقب الدوري وارتفع عدد المباريات لكل نادي للحد المقبول والذي بدوره سينعكس بالفايده الفنية للمنتخبات الوطنية وسيعطي شكل وزخم ومنافسة للبطولة.. بالنسبة لدور تحديد الهابطين والفائزين بلقب الدوري يتم في مدينة ..
وبالنسبة لمباريات المجموعات تستطيع الفرق اللعب ذهاب واياب حسب التقسيم اعلاه وبالنسبة لمباراة الدور الثالث يحدد لها ملعب محايد.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دوري الذهاب والاياب قفز على الواقع .. ونظام المجموعات الحل الأنسب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق