قالوا كلاهما شر ووبال ..إجماع على حماية مأرب من الإخوان والحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في سلسلة رصد أجرتها تايم لتصريحات عدد من القادة والكتاب السياسيين حول الوضع في مارب والعويل بشأن نجدتها وعدم السماح بسقوطها في يد ، قال شيخ قبلي ان الدفاع وحماية من السقوط مركز إنطلاقته من المنطقة العسكرية الأولى بسيئون ، أقصر الطرق لمرور القوات ، ولا حاجة للفزعة القبلية الا إذا كانت مهمة المنطقة الاولى فقط حماية منابع النفط وناقلات المتنفذين حسب تعبيره.

الشيخ ، نائب رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي علق في هذا الأمر بإختصار " قد علم الكل بغضنا للإرهاب الإخونجي وإن بغضنا للإرهاب الحوثي مثله ونرى الاثنين شر ووبال ، وستعلم رجال مأرب من يحبها ممن يتمترس بها".

أما الكاتب الاكاديمي د.حسين لقور أكد بالقول : "مأرب محتلة سابقا من قبل زيود الإخوان وإذا سقطت بيد الحوثة سيحتلها زيود إيران..المحتل واحد.

وتابع د.لقور في سياق متصل  : "ولا اعجب إلا عندما أقرأ لحوثي عن شجاعة مليشياتهم..مليشياتهم لم تخض أي معركة حقيقية إلا في و شاهد الجميع مقاتليهم بل قادتهم يجثون على ركبهم شبه عراة يبكون.
أما مع جيش علي محسن و المقدشي لم تكن هناك مواجهات حقيقية بل مناوشات تنتهي بإتفاق على خروج عسكرهم و تسليم سلاحهم للحوثة".

اما الكاتب شهاب الحامد علق في تغريدة على حسابه بتويتر : ‏"يلوموننا عندما نقول ان قتال الجنوبيين في ‎مأرب نفاق حزبي وارتزاق معيب.
ولا يلومون انفسهم وهم يفتدون الاخوان بارواحهم قبل ان يسألوا عما تفعله مليشياتهم في ‎شقرة وشبوة وحضرموت ولماذا لاتذهب  وتدافع هي عن مأرب؟
لايمكن ان ندافع عن عاصمة الاخوان بينما ‎الاخوان يحشدون لاجتياح عاصمتنا".

وأعرب الكاتب الصحفي نبيل الصوفي في تغريدة تضامنية قال فيها " مع كل ماربي.. مع كل مقاتل في مارب يحمي مارب من الحوثي ومن الاخوان" ، مشيرا ان "الاخوان في مارب واخوانهم في الصف الجمهوري، بقايا 2011، يعتبرون الوقوف مع مارب ناقص مالم يكن بيعة للاخوان".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قالوا كلاهما شر ووبال ..إجماع على حماية مأرب من الإخوان والحوثي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق