إستيطان خطير في الجنوب وتحول مساحات من مناطقه الى "محاوي"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تفيد تقارير سكانية متداولة ان مناطق عديدة في تواجه إستيطان خطير سيكون من الصعوبة بمكان  للسلطات الأمنية والعسكرية السيطرة السيطرة على تحرك او تمرد داخل هذه المناطق التي أخذ سكانها حيطتهم من التسلح لاي مواجهة لتفريقهم او نقلهم وإعادة ترحيلهم.

ويقول عدد من السكان القريبين من مقبرة بئر عمر بمنطقة صبر بدلتا ، ان المنطقة الى محوى هائل يعج بالنازحين من السهل التهامي ومناطق شمالية اخرى تتدفق عليهم الاعانات والاغاثات من كل حدب وصوب وان معظمهم يعيشون في ترف مأكل ومشرب ومليس ويتعاطون انواع بصورة القات على الرغم من إرتفاع اسعاره خلال هذا الموسم.

واستغرب مواطنون من الدلتا عاشوا سنوات من الحرمان يقطنون على مقربة من المقبرة التي باتت محوى جديد يضاف الى محاو عديدة يتزايد فيها نشاط الاستيطان ، من الوضع القائم دون تدخل السلطات وإيقاف زحفه الممنهج على حد تعبيرهم.

واعربوا عن تطلعهم من السلطات الامنية والمحلية الى القيام بزيارات ميدانية والاطلاع على الوضع هنا والمناطق المجاورة والتعرف على أنشطة ونازحيها وحصر هوياتهم والتأكد منها وأي تغافل عنها ينذر بكارثة أمنية في المستقبل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إستيطان خطير في الجنوب وتحول مساحات من مناطقه الى "محاوي" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق