معدلات العنف ضد النساء في مناطق سيطرة الحوثيين يرتفع بنسب غير مسبوقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حين رفضت مديحة تحضير العشاء لأخيها الأكبر لم تكن تدرك أن حياتها هي الثمن، ولم تتوقع العنود أن تجربة الزواج الفاشلة ستجعلها ضحية سهلة لطليقها الذي أحرق وجهها بمادة الأسيد، لكن في أجواء الحرب وغياب الرادع أضحت النساء في أكثر الفئات الاجتماعية تضرراً من التحريض الذي يديره قادة في وخطبائها.

كانت مديحة نائمة في منزل أسرتها في ريف محافظة أب حين عاد أخوها الذي يقاتل في صفوف الميليشيا وأمرها بتحضير العشاء لأن زوجته نائمة، لكن الفتاة التي لم تكمل عقدها الثاني غادرت الحياة برصاصتين من بندقية أخيها، وانتهت قضيتها بعد ذلك بأيام بتحرير أولياء دمها تنازلاً عن دمها، وخرج القاتل رافعاً رأسه، ولم تكن مديحة الضحية الوحيدة، فالبلاد تعج بقصص ومآسٍ لكثير من النساء ليس آخرهن العنود التي ظهرت في تسجيل مصوّر وقد شوّه وجهها بالكامل نتيجة قيام طليقها بصب مادة الأسيد الحارق عليها.

وفي ظل حملة تحريض متواصلة يقودها خطباء وقياديون في ميليشيا الحوثي ضد النساء، فإن معدلات العنف والتحرش زادت بشكل غير مسبوق.

ووسط هذه الأجواء العدائية للمرأة يؤكد النسوي أن معدلات التحرش التي تحدث في الشوارع والأماكن العامة والأسواق أو حتى في الجامعات وفي مقرات العمل ارتفعت بشكل كبير، الأمر الذي دفع بعض أولياء الأمور إلى منع بناتهم أو زوجاتهم من الدراسة أو العمل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر معدلات العنف ضد النساء في مناطق سيطرة الحوثيين يرتفع بنسب غير مسبوقة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق