المستشار المفلحي : بايدن بين طريق السلام في اليمن وأطلق تهديداته لمصدري الإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال مستشار الرئيس اليمني عبدالعزيز المفلحي لـ�عكاظ�: �السعودية كانت ولا تزال مع السلام وحل الأزمة في عبر الحلول السلمية ومن خلال المرجعيات المعتمدة وما عاصفة الحزم وإعادة الأمل إلا واحدة من أدوات الضغط على إيران ووكلائها الذين لا يزالون متمسكين بالإرهاب والعنف ويرفضون كل الجهود الدولية لإنقاذ بلادنا وتحقيق الاستقرار والتنمية�.

واوضح المفلحي في سياق تصريحه أن المملكة حرصت على الدوام على الحل السلمي للأزمة وهو ما ذهب اليه الرئيس بايدن في خطابه الذي يعكس توافق واشنطن والرياض على السلام الدائم والشامل في اليمن.

وأضاف: �لقد حمل خطاب بايدن رسائل سلام واضحة لكل من يحاول تصدير العنف والإرهاب إلى منطقتنا والمتمثلة بإيران ووكلائها وبين الوجه الآخر لأمريكا الجديدة الذي يعتمد على الاتزان والرصانة والشدة معاً�، مؤكداً أن بايدن في طرحه كان شجاعاً وقوياً؛ إذ بين طريق السلام في اليمن وعين مبعوثاً له لكنه في نفس الوقت أطلق تهديدات صريحة في حالة التمسك بالإرهاب والعنف وتصديره وفي نفس الوقت عدم السماح بتهديد أمن واستقرار المملكة.

وأشار إلى أن العلاقة السعودية الأمريكية أزلية ولا تتغير بتغير الرؤساء بل تزداد قوة ومتانة، ولذا كان خطاب بايدن واضحاً في ما يخص أمن السعودية إذ أكد أنه خط أحمر أمام أي تهديدات واعتداء، مبيناً أن السعودية حليف استراتيجي ورقم صعب في المنطقة والعالم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر المستشار المفلحي : بايدن بين طريق السلام في اليمن وأطلق تهديداته لمصدري الإرهاب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق