ملف المفاوضات يثار مجددا ..زيارة مرتقبة للمبعوثين الأمريكي والأممي إلى الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يعكف المبعوث الأميركي الجديد إلى ، تيم ليندركينغ، هذه الأيام على وضع أولوياته وترتيب أوراقه وحقائبه، استعداداً لتحريك الملف السياسي اليمني، وبدء أولى زياراته إلى منطقة ، في الوقت الذي يزور فيه طهران، للمرة الثانية على الأقل، منذ توليه مهمته في عام 2018.

وتحدث مصادرعن توجه ليندركينغ إلى السعودية منتصف الأسبوع الحالي من دون أن يحدد موعداً بعينه.

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه مصادر غربية إن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يعكف على زيارة ، واطلاع المسؤولين السعوديين واليمنيين عن نتائج المحادثات التي أجراها في طهران، التي بدأ زيارة سريعة إليها أمس، ويغادرها اليوم، وفقاً لما ذكر بيان صادر عن مكتبه.

وتتوقع المصادر أن يلتقي المبعوث الأميركي المعين حديثاً مع غريفيث في الرياض، لكن ذلك لم يجر تأكيده بعد.

وعن زيارة غريفيث لإيران قال مكتب إلى اليمن إن الزيارة تأتي «ضمن الجهود الدبلوماسية التي يبذلها المبعوث الخاص للتوصل إلى حل سياسي للنزاع في اليمن، عن طريق التفاوض يلبي تطلعات الشعب اليمني».

ولفت البيان إلى أن الأولوية الفورية للمبعوث الخاص تتمثل في «دعم اتفاق بين طرفي النزاع حول وقف لإطلاق النار في كل أنحاء اليمن، وتطبيق تدابير إنسانية عاجلة، واستئناف العملية السياسية».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ملف المفاوضات يثار مجددا ..زيارة مرتقبة للمبعوثين الأمريكي والأممي إلى الرياض في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق