الحديدة تئن بصمت قاتل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تشتم رائحة بارود صواريخ المليشيات الحوثية بين كيلومتر والأخر وأصبح شاطئها عائم ملغم بأنواع شتى من الألغام الحوثية إيرانية المنشأ والصنع.

وتأن بصمت قاتل منذ دخول المليشيات اليها بصواريخها وألغامها وإرهابها وستبقى وصمة عار, وبلغت الانتهاكات الحوثية في الحديدة خلال يناير المنصرم نحو 4500 خرق وانتهاك شملت انتهاكات إنسانية واعتداءات على أعيان مدنية وأسفرت عن مقتل 9 مدنيين بينهم سبع نساء وذلك اثر عملية قصف مباشر طالت أحداها صالة أفراح في مديرية الحوك وعمليات قنص بالأسلحة الرشاشة وترصد بالألغام للمزارعين والرعاة وقاصدي الطرق بين القرى والمناطق.

وقد بلغ عدد المصابين جراء تلك الانتهاكات 21 مصابا بينهم 3 أطفال و 8 نساء كما شملت الانتهاكات قصف منشاتين صناعيتين شرق الحديدة وتدمير عدد من المنازل اغلبها في حي منظر وأعطال معدات زراعية لفلاحين بسبب الألغام وقد امتدت خروقات المليشيات إلى تنفيذ محاولات تسلل وتقدم وشن هجمات متكررة على مواقع في مختلف جبهات القتال وهي محاولات يائسة انتهت كلها بالفشل والخسارة .

وبعد سنوات القهر والمعاناة لازال المواطنين ينتظرون ان تعدل المليشيات عن أفعالها الإجرامية بحقهم في مناطقهم فالمتضررين بين يوم ولية قد دمرت منازلهم وتاهوا في ديارهم وبغمضة عين أصبحوا بلا مأوى .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الحديدة تئن بصمت قاتل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق