وفاة أبرز رموز نظام الرئيس مبارك بكورونا وأسرته تعلن عن دفنه دون مراسم تشييع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
توفي وزير الإعلام المصري السابق صفوت الشريف عن عمر يناهز 87 عاماً، منتصف ليل الأربعاء - الخميس، حسبما أفاد موقع صحيفة "الأهرام" الحكومية.

وفي 2 يناير كانون الثاني، قال الإعلامي المصري محمد الباز إن الشريف أصيب بفيروس ، وأن حالته حرجة، آنذاك.

والشريف من أبرز وجوه نظام الرئيس السابق حسني مبارك. وظل وزيراً للإعلام لمدة 22 عاماً قبل أن يشغل منصب الأمين العام للحزب الوطني في الفترة من 2002 إلى 2011.

كما رأس مجلس الشورى.

وكان الشريف من مؤسسي الحزب الوطني الحاكم في 1977، قبل أن يتم حله إبان انتفاضة 2011، التي أطات بمبارك من السلطة.

وفي سبتمبر أيلول 2018، قصت محكمة مصرية بسجن صفوت الشريف 3 سنوات ودفعه غرامة 99 مليون جنيه، في قضة اتهامه بـ"الكسب غير المشروع".

كشفت مصادر من أسرة الراحل صفوت الشريف الذي توفى مساء أمس، أن الجثمان سيشيع من مستشفى وادي النيل إلى المقابر في الجديدة، والتي دفن فيها الرئيس الراحل محمد حسني مبارك.

وأضافت المصادر لـ«الوطن» أن الأسررة قررت عدم تشييع الجنازة من أحد مساجد القاهرة بسبب ظروف جائحة كورونا وحرصا على سلامة المواطنين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر وفاة أبرز رموز نظام الرئيس مبارك بكورونا وأسرته تعلن عن دفنه دون مراسم تشييع في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق