ممثل سقطرى في "اليونسكو" : معوقات كثيرة تهدد التنوع الحيوي في الارخبيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حذر سالم حمدية ممثل في منظمة "اليونسكو"_ مدير أدارة التنوع الحيوي في محافظة "أرخبيل سقطري"_ من أن التنوع الحيوي والبيولوجي في "الجزيرة"_ مهدد بسبب غياب ألإهتمام الحكومي في جميع الظروف، وفتور دور الجهات المختصة الفاعله، بالاضافة عدم وجود ميزانية تشغيليه كمعوق رئيس، وتعطل إستمرار البرامج الهادفه ربط السكان المحليين مع هذة الفعاليات.

وشدد في تصريح صحفي على ضرورة قيام الحكومة بدروها على أكمل وجه مع جميع الأطراف نحو أيجاد تنسيق واعي ومسؤول، وان تكون هناك علاقة شراكة بين الهيئة العامة لحماية البيئه والمجتمع المحلي، تصب أهدافها في الحفاظ على ماتتميز به "الجزيرة" من تنوع حيوي وبيولوجي ثري فريد ونادر، معروف عالميآ في أنواع الطيور والأشجار والنباتات والقواقع والشعب المرجانيه، وغيرها المنتشرة على طول وعرض الأرخبيل.

وأوضح أن هناك انشطة لمشاريع خاصة بالمنظمات الدوليه لتبادل الخبرات، والقيام بعملية المسح الميداني، ونشر التوعية البيئية بين أوساط السكان المحليين، تتم بشكل موسمي، تتوقف مع أنتهاء المشروع، بينما الطموحات تتمثل بالإستدامة في التنفيذ.

وأكد أن الحفاظ على بيئة الجزيرة يجب ان يمر بمسارين رئيسيين هما: دعم برامج وأنشطة مكتب الهيئه التي ترفعها بشكل مقترحات الى الجانب الحكومي والجهات المعنية والمانحين، الاستمرارية في عملية التوعية البيئية للسكان، الذين ورتو بعض علومها عن طريق العادات والتقاليد رغم أمية البعض في إلقراءة والكتابة لكنها مغروسة في نفوسهم بالفطرة، يتناقلونها جيلآ بعد جيل.

وتطرق حمدية الى الفعاليات العالمية التي قدمت فيها محاضرات تعريفية حول أهمية التنوع الحيوي والحفاظ على المحميات ومايزخر به "الأرخبيل" من بايلوجيا نادرة "_ عقدت في عدد من دول العالم والمحافل الدولية، ك منظمة "اليونسكو" والبرتغال وايطاليا وجزيرة مونوركا وكوريا الجنوبية والتشيك وسلوفاكيا وغيرها.

وأستعرض الانواع النادرة في "الجزيرة" حيت توجد قرابة 900 نوع من النباتات النادرة منها 307 نوع مستوطنة و90٪ من أنوع الزواحف و95٪ من القواقع و11 نوع من مادة (اللبان) غير موجودة على مستوى العالم، مشيرآ أهمية شجرة "دم الأخوين" وندرتها على أية بقعه على الأرض بخصائصها الفريده ماعدا تواجدها في "سقطرى"_ غير أنواع ترجع الى نفس الجنس الواحد موجودة في دول جنوب افريقيا وعمان وكناريا، بإعلان منظمة "اليونسكو" تصنيف جزيرة "سقطرى" كأحد مواقع التراث العالمي عام 2008م، وتصنيف صحيفة "النيويورك تايمز" كأجمل "جزيرة" في العالم لعام 2010م.

ودعا ممثل سقطرى في "اليونسكو" في ختام تصريحه الحكومه والجهات المعنية والمانحين والاعلام البيئي، لعب دور ايجابي متكامل التنسيق والشراكة مع مختلف الاطراف المجتمعية، كخطوة أولى نحو الهدف السامي ، الحفاظ على بيئة "الارخبيل".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ممثل سقطرى في "اليونسكو" : معوقات كثيرة تهدد التنوع الحيوي في الارخبيل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق