عمال القطاعات النفطية 32 و43 و47 يسلمون الوزير باعبود مذكرة للنظر في قضيتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سلمت نقابة عمال القطاعات النفطية 32 و43 و47 رسالة رسمية لوزير النفط والمعادن عبدالسلام باعبود اليوم في مقر وزارة النفط والمعادن في ، مطالبين باعبود بسرعة إصدار قرار ضم هذه القطاعات مع جميع العمال إلى الشركة الوطنية بترومسيلة والبدء الفوري بتشغيل منشئات تلك القطاعات المهملة منذ ما يقارب الست سنوات.

وفي الرسالة أشارت النقابة إلى أن القطاعات كانت تحت إدارة شركة DNO النرويجية والتي علقت عمليات الانتاج و الاستكشافات منذ بدء الحرب في مارس 2015 وأوقفت رواتب الكوادر الوطنية لتلك القطاعات منذ نهاية مايو 2015، ثم قررت الشركة الانسحاب من القطاعين 32 و43 في نهاية العام 2016، لتدخل قضية هذه القطاعات في عالم النسيان حتى يومنا.

يشار إلى أن وزير النفط السابق قد رفع قرار ضم القطاعين 32 و43 إلى وزارة النفط والمعادن في الفترة القريبة التي سبقت تشكيل الحكومة الجديدة، و تم تعليق هذا القرار في رئاسة الوزراء لحين تشكيل الحكومة.

واستغربت النقابة قيام الشركة الوطنية بترومسيلة بتشغيل البئر صلصلة 1 التابع للقطاع 32 في بداية العام 2019 دون النظر لقضية العمال الأساسيين لتلك القطاعات وسكوت وزارة النفط.

وناشدت نقابة العمال الوزير باعبود بتسريع إصدار قرار ضم العمال والقطاعات وحل هذه القضية المعلقة وبحسب ماتم سابقا مع بقية القطاعات التي انضمت لوزارة النفط دون تأخير، حيث أن العمال يعانون من ظروف مادية ونفسية قاسية جدا، كما أن المنشئات النفطية لتلك القطاعات يأكلها الصدأ مع مرور الوقت، كما طالبوا الوزير بمطالبة الشركة النرويجية بتسليم بقية حقوق العمال التي مازالت عند الشركة.

وثمنت النقابة عبر أحد أعضائها قيام الوزير الاستاذ عبدالسلام باعبود بمقابلة النقابة وبحضور نائب الوزير الدكتور سعيد الشماسي و تفهمه للقضية ووعدوا بسرعة حل هذه القضية في القريب العاجل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عمال القطاعات النفطية 32 و43 و47 يسلمون الوزير باعبود مذكرة للنظر في قضيتهم في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق