الاحوال المدنية في عدن تبرم اتفاقا "مشبوها" مع مرفق تجاري وتتجاهل الاف المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
علمت تايم من مصادر خاصة ان مكتب مصلحة الاحوال المدنية والسجل المدني بالعاصمة عدن ، أبرم إتفاقا وصفته المصادر بالمشبوه مع احد البيوت التجارية اليمنية "مصنع خاص" لإستخراج وتجديد بطائق شخصية لموظفيه ، بينما الاف المواطنين ينتظرون منذ نحو عامين امام بوابات المصلحة بإنتظار إستخراج بطائق شخصية.

وقالت المصادر ان الاتفاق المبرم يشمل إستخراج وتجديد 400 بطاقة جديدة لأربعمائة موظف لها في إحدى المرافق الانتاجية للمجموعة التجارية.

وأكدت المصادر لعدن تايم أن حاليا يتم طبع بطائق جديدة و تجديد حسب الاتفاق الذي تم بين مكتب الاحوال المدنية و البيت التجاري على ان يتم تشكيل لجنة من الأحوال المدنية للنزول الى مقر المرفق الإنتاجي للتصوير و اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة لاستخراج البطائق الجديدة او تجديدها .

كما شمل الاتفاق ان يقوم البيت التجاري بدفع على كل بطاقة مبلغ يقدر بخمسة عشر الف ريال لقيمة البطاقة ، باجمالي مبلغ ما يقارب سته ملايين ريال، مع العلم ان تكلفة استخراج البطاقة رسميا آلفا ريال تقريبا بينما يتم التعامل مع المواطنين بثلاثة آلاف ريال .

وطالبت المصادر في ختام حديثها ، رئيس مصلحة الأحوال المدنية و وزير الداخلية ومحافظ عدن و مدير أمن عدن بالتحقيق في هذه الواقعة و اتخاذ كافة الإجراءات القانونية وإلزام مكتب الأحوال المدنية بعدن صرف البطائق للمواطنين الذين ينتظرون منذ اكثر من عامين ، بحجة أن البطائق لم تتوفر لهم رغم أن السماسرة تتوفر لهم وبمبالغ مرتفعة جدا لا يمكن للمواطنين الحصول عليها . حد قولها

بدورها تواصلت عدن تايم مع مدير مكتب الاحوال المدنية والسجل المدني في عدن حسين عبادي ووجهنا له استفسارات بشأن ما وصلنا من معلومات خاصة ، الا أن المدير حسين لم يرد على اتصالاتنا ورسائلنا منذ ليلة أمس ، كما تعهد رئيس المصلحة اللواء سند جميل بمتابعة الموضوع والتأكد منه واتخاذ مايلزم بشأنه بحسب حديثه مع عدن تايم .

تعقيب لاحق

وقبل قليل تواصل معنا النقيب علي عبدالله معروف مدير الشؤون المالية في مكتب الاحوال المدنية بعدن عبر الهاتف ، ونفى كل تلك المعلومات الواردة ، ولكنه أكد وقوف اتفاق بين المكتب ومصنع صوامع الغلال التابع لمجموعة هائل سعيد انعم ، على الرغم ان عدن تايم تحفظت عن ذكر الاسم بشكل صريح .

وقال معروف انه كمسؤول مالي ينفي وجود اتفاق باستخراج 400 بطاقة او تجديد لموظفي مصنع صوامع الغلال ، مؤكدا على وجود اتفاق مبدئي كان لعدد 100 عامل في المصنع ، ثم ارتفع العدد الى 250 عامل لاحقا.

واضاف ان الاتفاق ان يكون سعر استخراج او تجديد البطاقة 3000 ريال يمني فقط كسعر رسمي ، ولكن المصنع سيقوم بدفع مكافآت وحوافز للجنة الاحوال المدنية التي تنزل لاربعة ايام للمصنع وتصوير العمال، دون تحديد مبلغ معين .

وبشأن تأخير استخراج بطائق المواطنين منذ عامين ، نفى معروف صحة ذلك ، وقال ان البطائق تستخرج بشكل طبيعي من مكتب المصلحة .

واوضح معروف ان الرقم الوطني لازال يأتي من ، ومدة استخراج بطاقة يستغرق عادة بين اسبوع الى اسبوعين ، واحيانا يتأخر لحالات معينة في حال وجود عراقيل مثل عدم مطابقة البصمة وغيرها .

ورفض معروف الرد على تساؤلنا حول لماذا لم يرد مدير مكتب المصلحة حسين عبادي على استفساراتنا واتصالاتنا له !!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الاحوال المدنية في عدن تبرم اتفاقا "مشبوها" مع مرفق تجاري وتتجاهل الاف المواطنين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق