مدير عام مستشفى الصداقة بعدن: ما حدث في المستشفى من إغلاق لأقسام هامة يعد تمردا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مدير عام مستشفى الصداقة العام في د. كفاية الجازعي بشأن إغلاق أهم أقسام المستشفى مبينة أبرز التحديات والصعوبات التي تواجههم.

وقالت الجازعي في تصريح لها نواجه صعوبات كبيرة ولابد من الوقوف بجانب مدينة عدن الحبيبة، خاصة وإن المرضى بحاجة إلى تكاتف الجميع.

ولفتت أن ما حدث في مستشفى الصداقة مؤخرا كان تمرد وعصيان وإغلاق لأقسام هامة جدا بالنسبة للمرضى كونها أقسام حيوية جدا أهمها قسم الطوارئ والانعاش والعمليات التي تمنع منعا باتا عن الإغلاق أنسانيا.

وأشارت إلى أن اغلاق الأقسام بدأ من يوم الجمعه الموافق 1 يناير 2021م دام لثلاث ساعات بعد حادثة إنفجارات مطار عدن في الوقت الذي كان أهالي عدن بأمس الحاجة إلى العلاج.

واختتمت الجازعي بقولها: نحن نقف في صالح العمال ولم نكن يوما ضدهم ولابد من إقامة العمل الطبي في المستشفى يدا بيد مع العمال والنقابة ولابد من السير وفق أسس وضوابط قانونية.
من:سليم المعمري

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مدير عام مستشفى الصداقة بعدن: ما حدث في المستشفى من إغلاق لأقسام هامة يعد تمردا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق