حفاوة المليشيا بالذكرى الأولى لمقتل سليماني تثير سخطا واسعا في الشارع اليمني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وسط غياب لرواتب القطاع العام في مناطق سيطرتهم، أثارت حفاوة الميليشيات الحوثية في بالذكرى الأولى لمقتل القيادي في الحرس الثوري الإيراني سخطاً واسعاً وغضباً في الشارع اليمني على المستوى الرسمي والشعبي، إذ عده سياسيون تكريساً من قبل الجماعة لهيمنة إيران على ، وتعزيزاً لتبعية الميليشيات لنظام طهران الإرهابي، فيما طالب آخرون الجماعة بدفع الرواتب، بدلاً من إغداق الأموال على مناسبات لا تنتمي لليمنيين.
وكانت الجماعة الموالية لإيران قد أغرقت (السبت) شوارع صنعاء بصور قاسم سليماني الذي قامت واشنطن بتصفيته العام الماضي، مع القائد في العراقي ، في عملية في . كما حشدت الجماعة، في سياق إحياء المناسبة، المئات من قادتها وعناصرها إلى ساحة أكبر مساجد صنعاء، بحضور السفير الإيراني الذي يسميه يمنيون الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء حسن إيرلو.
وقال ناشطون يمنيون إن رواتب الشعب اليمني أكثر أهمية من قاسم سليماني وحسن إيرلو.
وفي مسعى من إيرلو لتأكيد تبعية الجماعة الحوثية لنظام بلاده، امتدح إرهابها الموجه ضد اليمنيين وجيرانهم، زاعماً في كلمة نقلتها وسائل إعلام الجماعة أن هم النابض في جبهة المقاومة، واليد العليا في محور المقاومة، وهم الأمل للعالم.
وحرض إيرلو الجماعة الانقلابية على ارتكاب مزيد من الأعمال الإرهابية، زاعماً أن أبعاد ذلك ستكون أكثر تأثيراً على مستوى الجغرافيا السياسية في المنطقة، لتصبح الجماعة �قوة إقليمية كبرى، بحسب زعمه.
ولم يفوت زعيم الجماعة الانقلابية عبد الملك -من جهته- المناسبة دون أن يخوض فيها، إذ بعث تعزية إلى أسرة سليماني، حملت في مضامينها أفكاره الطائفية، واستدعاء الصراعات التاريخية بين الفرق الإسلامية.
وفي غضون ذلك، هاجم وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، هذه الحفاوة من قبل الميليشيات بذكرى مقتل سليماني، وقال في تصريحات رسمية: إن إقامة الإرهابية فعالية لإحياء ذكرى الهالك قاسم سليماني، قائد ما يسمى (فيلق القدس) الإرهابي، بحضور الحاكم العسكري لصنعاء المدعو حسن إيرلو، تأكيد جديد على التبعية والانقياد الحوثي الكامل لنظام الملالي في إيران، ولمساعي طهران تحويل الأراضي اليمنية إلى مقاطعة فارسية.
وأوضح الوزير اليمني أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تنفق مئات الملايين للاحتفاء برموز الإرهاب الإيراني ممن تلطخت أياديهم بالدماء في وسوريا ولبنان واليمن، ولرفع صور الهالك قاسم سليماني في شوارع العاصمة صنعاء، فيما الملايين من المواطنين في مناطق سيطرتها يتضورون جوعاً وفقراً في أكبر مأساة إنسانية، بحسب تعبيره.
‏وقال الإرياني: هذه الممارسات تؤكد أن المدعو إيرلو هو الحاكم الفعلي لمناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، لتنفيذ مخطط (فرسنة) اليمن، والعبث بالنسيج الاجتماعي، ومسخ الهوية اليمنية، وتحويل اليمن إلى منطلق لاستهداف دول الجوار، ونشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وتهديد خطوط الملاحة والمصالح الدولية.
وفي السياق نفسه، علق الكاتب السياسي الصحافي اليمني وضاح الجليل على الواقعة التي استفزت الشارع اليمني، وقال في حديثه لـالشرق الأوسط: لقد أصبحنا ندرك تماماً أن الحوثيين هم الأداة الميليشياوية لإيران في اليمن؛ وحرصهم على إحياء ذكرى مقتل سليماني هو تأكيد على حضور إيران في المشهد اليمني، ومحاولة تأصيل آيديولوجية لنهج سليماني في ذاكرة أنصارهم، وحتى في ذاكرة اليمنيين جميعاً، وإجبارهم على التعاطي مع هذا الحضور الإيراني بصفته أمراً واقعاً لا يمكن تجاوزه أو رفضه.
وأضاف الجليل: هذا الحرص من الجماعة على الاحتفاء بسليماني ليس فقط قراراً حوثياً، بل هو تقليد إيراني، ونهج يتبعه (الحرس الثوري) الذي يتعامل مع الدول التي تسيطر عليها الميليشيات التابعة له بصفته بلداناً محتلة، حيث يتم تزييف هويتها، وقسر ثقافتها لتصبح إيرانية الطابع، وإلغاء شخصية مجتمعاتها لصالح النفوذ الإيراني.
إلى ذلك، كان زعيم الجماعة الانقلابية قد ألقى (الأحد) واحدة من خطبه في ختام الأسبوع السنوي الذي تحتفل فيه ميليشياته بقتلاها، ودعا أتباعه إلى تقديم مزيد من القتلى لكي ينالوا الشهادة في سبيل الله، كما يزعم.
وامتدح الحوثي النظام الإيراني، داعياً إلى عده نموذجاً في المنطقة الإسلامية، في الوقت الذي هاجم فيه السعودية والبحرين والإمارات وأميركا وإسرائيل، كما حض أتباعه على إجبار اليمنيين في مناطق سيطرتهم على التبرع بالأموال وحشد المجندين، والابتعاد عن تأجيج الخلافات الداخلية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حفاوة المليشيا بالذكرى الأولى لمقتل سليماني تثير سخطا واسعا في الشارع اليمني في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق