الوزراء الجُدد يباشرون مهام عملهم من العاصمة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بدا عدد من وزراء حكومة المناصفة "بين والشمال" بمباشرة عملهم من العاصمة المؤقتة, بعد مرور ايام قليلة على الانفجارات التي كادت تودي بـ "التوافق الوطني" عبر استهداف مطار الدولي لحظة وصول الوزراء.

وعقدت اليوم بالعاصمة عدن اجتماعات منها لوزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات, ووزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري, وزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد .
وتقف الحكومة الجديدة على عدد من المهام والتحديات لتحسين وضع البلاد الاقتصادي والأمني والسياسي والبيئي وغيرها .

اجتماع الحكومة :
عقد الخميس المنصرم أول اجتماع لحكومة المناصفة بين الشمال والجنوب، والذي انعقد في قصر المعاشيق بالعاصمة عدن، برأسه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ويأتي غداة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي.
أكد رئيس الحكومة خلال الاجتماع وقوف مليشيا خلف الهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي, وشدد في كلمته على ان الحكومة ستعمل من عدن لانتشال الأوضاع الفساد لم يعد له مكان في زمن الحرب اليوم.

واليوم الأحد باشر عدد من الوزراء مهام عملهم وعقد اجتماعات في مختلف الوزارات , منهم وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات الذي باشر مهام عمله في ديوان الوزارة بعدن, وعقد الدكتور كلشات اجتماعا لمدراء المؤسسات والإدارات والمسئولين على التوليد في المحطات الحكومية.

تحديد برامج العمل:
وعقد وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري، صباح اليوم، في العاصمة عدن، اجتماعاً بديوان عام الوزارة ضم قيادة الوزارة من الوكلاء بالقطاعين الزراعي والسمكي، لتحديد برنامج العمل خلال الفترة المقبلة، وفقاً للبرنامج العام الذي تحدده الحكومة.
وفي مستهل الاجتماع رحب الوزير بطاقم عمل الوزارة، ونقل لهم تحيات رئيس الحكومة الدكتور معين عبد الملك، وحثهم على بذل المزيد من الجهود، لأجل النهوض بقطاعات وهيئات الوزارة، وتحسين مستوى العمل بصورة . واستمع الوزير السقطري خلال الاجتماع، إلى مداخلات من الحاضرين، حول طبيعة عمل كل منهم، وأبرز المعوقات التي واجهتهم خلال الفترة الماضية، مؤكداً حرص الوزارة الشديد على تذليل كافة الصعوبات ومعالجتها خلال الفترة القادمة، وتطرق الوزير إلى موضوع توسعة الهيكل التنظيمي للوزارة ودمج اللائحتين التنظيميتين.
وعقب الاجتماع طاف الوزير السقطري بمكاتب ديوان عام الوزارة، للاطلاع على مستوى التجهيزات، كما زار ميناء الاصطياد السمكي.

مناقشة تطوير العمل:
ناقش وزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد اليوم، بالعاصمة عدن، السبل الكفيلة لتطوير وتحسين عمل الوزارة في مختلف القطاعات وتقييم مستوى الإنجاز خلال الفترة الماضية.
وتطرق الاجتماع الذي ضم وكلاء القطاعات البرية والجوية والبحرية والوكلاء المساعدين ومدراء العموم، الآلية المتبعة لإعداد الخطط والبرامج الكفيلة بتطوير العمل لمواكبة خطة الاصلاحات التي تتبناها الحكومة بما يتلائم مع المرحلة الراهنة وحسب الاحتياجات الضرورية.
وأكد وزير النقل، أهمية اضطلاع الجميع بدورهم خلال هذه الفترة الاستثنائية في تحسين مستوى العمل بمختلف قطاعات النقل، لما من شأنه مواصلة الجهود الرامية لتحسين الخدمات المرتبطة بمصالح المواطنين.. مشيراً إلى أن قطاع النقل يواجه إشكاليات كبيرة ناتجة من اضرار مخلفات الحرب، وذلك يتطلب تضافر جهود الجميع لتجاوز التحديات والنهوض بوضع أداء الإدارات والهيئات داخل القطاع.
وشدد وزير النقل، على ضرورة الأخذ بالاعتبار عند وضع الخطط والمشاريع ذات الأولوية الملحة ،بما ينسجم مع الاحتياجات والمعايير الإرشادية المطابقة لرؤية الوزارة.. حاثاً على استشعار المسؤولية والعمل كفريق واحد لتجاوز التحديات ومواكبة المتغيرات التي تفرض على الواقع.

خطة لنهوض الاقتصاد:
أكد وزير المالية سالم بن بريك، أهمية وضرورة العمل خلال المرحلة القادمة على إعادة بناء المؤسسات المالية للدولة وتحصيل الموارد وفقا لإستراتيجية ذات أهداف واضحة للمساهمة في تعافي ونهوض الاقتصاد الوطني، وفقا لخطة الحكومة في الجانب الاقتصادي وزيادة الموارد.
وشدد الوزير بن بريك خلال ترؤسه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، اجتماعا موسعا ضم الوكلاء والوكلاء المساعدين ومدراء عموم الإدارات بالوزارة، على أهمية التركيز على تعزيز الشراكة القائمة مع شركاء الحكومة والمانحين من الأشقاء والأصدقاء والمجتمع الدولي لضمان نجاح خطط ومساعي انتشال البلاد من الأوضاع الراهنة في مختلف مجالات وقطاعات الحياة، والعمل وفق توجيهات فخامة الرئيس رئيس الجمهورية، التي شدد فيها على ضرورة العمل بمسؤولية وطنية كاملة.
وقال: إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي أثناء وصول الحكومة برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، خلق لدى الحكومة تحديا كبيرا ولن يثنيها عن مواصلة جهودها وأداء مهامها ومسؤولياتها وفقا للبرامج والخطط الشاملة في شتى جوانب الحياة وبمقدمتها الجانب المالي والاقتصادي والخدمي.
وأكد وزير المالية، على ضرورة تكاتف جهود الجميع والعمل بروح الفريق الواحد والتقيد والالتزام بالأنظمة والقوانين السارية والنافذة في العام الجديد 2021م، لمواجهة الصعوبات والتحديات من أجل ضمان تجاوزها والتغلب عليها، والإسهام في تحسين العملة الوطنية وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على الحياة المعيشية وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين وفقا للإمكانيات المتاحة.
وأشاد بجهود كافة منتسبي وموظفي وعمال وزارة المالية خلال المرحلة الماضية والذين عملوا في ظل ظروف بالغة الصعوبة وواجهوا تحديات جمة في الجوانب الاقتصادية والمالية، ومع ذلك حشدوا كافة طاقاتهم وسخروا إمكانياتهم واستطاعوا التغلب عليها.
وحظي الوزير باستقبال كبير من قبل الموظفين في عموم القطاعات، الذين باركوا للوزير الثقة واعادة تعيينه لفترة ثانية، مؤكدين ان ذلك يأتي تتويجا للنجاحات التي حققتها الوزارة خلال الفترة الماضية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الوزراء الجُدد يباشرون مهام عملهم من العاصمة عدن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق