أبرز التحديات التي تقف أمام حكومة المناصفة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقب الحزن الذي خيم على العاصمة ، والمتمثل بحريمة استهداف مطار عدن الدولي بهجوم صاروخي، بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة إلى المطار، شكل التهديد الأمني أبرز التحديات أمام بقائها في عدن من عدمه.

إلى أن إصرار وتأكيد مسؤولي الحكومة على البقاء ومباشرة مهامهم من العاصمة عدن، يبرز العديد من التحديات الكبرى التي تقف أمام حكومة المناصفة.

أستاذ علم الإجتماع في جامعة عدن د.فضل الربيعي، لخص تلك التحديات الكبرى بعدة نقاط أبرزها التماسك الداخلي، وتوريد الإيرادات إلى مركزي عدن.

وقال د. الربيعي في منشور له عبر حسابه على فيسبوك، رصده عدن تايم : "التحدي الكبير أمام حكومة المناصفة حاليا هو تماسكها الداخلي".

وحسب د.الربيعي فإن التحدي الأهم هو : "السيطرة على موارد البلد كلها وتوريدها للبنك المركزي في عدن، بالإضافة إلى عودة مدراء المؤسسات الإيرادية والاقتصادية من الخارج إلى الداخل وأنها إقامتهم الدائمة بالخارج".

ويأتي تعليق الربيعي في ظل توقعات بمحاولات جهات معروفة تعطيل الذي يعد تشكيل الحكومة أبرز مضامينه، بالإضافة إلى إستمرار رفض سلطة محافظة ومحافظات أخرى توريد ايرادتها للبنك المركزي بعدن.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أبرز التحديات التي تقف أمام حكومة المناصفة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق