طلاب مدارس الضالع يكافحون لأجل مستقبلهم على أنقاض الدمار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رغم أعمدتها المتضررة و اسقفتها المنهارة بفضل القصف لاتزال مدارس فاتحة أبوابها لاحتضان طلاب العلم الذين يكافحون لأجل مستقبلهم على أنقاض الدمار الذي خلفته حرب المليشيات والتي زغت الكثير من مساحات البلد الجريح.
واحدة من ثلاث مدارس هي نسبة ما دمرته الحرب في مناطق شمال وغرب الضالع كما ان اكتظاظ الطلاب في فصول متهالكة وغياب الكتاب المدرسي وتغييب حقوق المعلمين من قبل المسئول لم يقف حائرا أمام مواصلة التعليم .

واستهدفت المليشيات منذ انقلابها ضرب العلمية التعليمية بقصف المدارس وحرمان التلاميذ من الدراسة وأحيانا بحرف التعليم للزج به في أتون الطائفية وأجندتها التخريبية وضاعفت مؤخرا من أنشطتها التحريضية الهدامة مستهدفه النشء بهدف تلغيم عقولهم وتزييف هويتهم ومعتقداتهم لخلق جيل لا يؤمن سوى بالعنف والقتل ومعها لم يشهد في عصره تهديدا حقيقيا لمستقبل أبناءه كما هو عليه اليوم .

المصدر/ الغد المشرق

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر طلاب مدارس الضالع يكافحون لأجل مستقبلهم على أنقاض الدمار في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق