أزمة في رغيف العيش بلحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تشهد مدينة الحوطة عاصمة محافظة ارتفاع في سعر بيع الروتي والسبب يعود إلى ارتفاع في بيع الدقيق ما دفع بإغلاق بعض المحلات من قبل ملاكها والتوقف عن العمل منذ يوم أمس.

وتتصاعد شكاوى الأفران من الارتفاعات المتصاعدة في أسعار المواد الداخلة في إنتاج الرغيف وأقراص الروتي (نوع من الخبز) وزاد سعر كيس الدقيق (50 كيلوغراماً) خلال أيام إلى 18400 ألف وأربع مائة ريال يمني إضافة إلى بقية الاحتياجات مثل الزيوت والوقود.

وتشهد أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية ومنها رغيف الخبز وأقراص الروتي ارتفاعات متواصلة إذ وصل سعر الروتي الواحد من الخبز إلى 30 ريالاً في ظل انهيار مستمر للعملة وأزمات غذائية ومعيشية حادة تعيشها مدينة الحوطة بلحج.

يقول الشاب مازن عمر قايد مالك أحد المخابز بلحج، إن مشكلة ارتفاع سعر بيع الروتي خلال هذه الأيام سببه هو ربط بيع الدقيق بالعملة الصعبة (السعودي) وهذه أكبر مشكلة نواجهها سيما وأن الجهات المعنية لم تدعم قوت الناس.

يشير مازن ، إن الكثير من المخابز لم يعد بمقدورها مواجهة كل هذه الضغوطات والاستمرار بالعمل ما دفع بهم مضطرين إلى رفع بسيط في أسعار الرغيف مقارنة بتكاليف الإنتاج الباهظة.

وأكد مازن، على الضغط الذي يمارس بحقهم بشراء الدقيق الذي يزيد سعره كل يوم زاد من معاناتهم بدرجة أساسية.

وتواجه كثير من الأسر بلحج مشقة كبيرة في توفير متطلبات الحياة المعيشية التي غدت قاسية عليهم مع توسع دائرة الصراع في البلاد على كافة المستويات لتمس بشكل مباشر أرزاق الناس ولقمة عيشهم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أزمة في رغيف العيش بلحج في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق