قيادات وانصار الاشتراكي وقوى سياسية في عدن تحيي ذكرى الاستقلال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أحيت منظمة الحزب الاشتراكي م/ الذكرى الثالثة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد الثلاثين من نوفمبر، حيث أقامت المنظمة حفلًا خطابًيا وفنيًا حاشدًا صباح هذا اليوم السبت 28 نوفمبر 2020م، حضره عدد كبير من قيادات الحزب الاشتراكي والمئآت من أعضاء وأنصار الحزب لاسيما الشباب والشابات، والنشطاء والأكاديميين من مختلف المشارب السياسية والمستقلين.
افتتح الاحتفال بآيٍ من الذكر الحكيم، ثم ألقى الأستاذ علي هادي باحشوان عضو اللجنة المركزية القائم بأعمال سكرتير أول المنظمة هنأ في مستهلها الشعب وقيادة الحزب بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، واستعرض باحشوان بإيجاز أهم مراحل النضال التي توجت بنيل الاستقلال الناجز يوم الثلاثين من نوفمبر 1967م، وهو اليوم الذي مثل نقطة تحول في تاريخ المعاصر الذي شهد لأول مرة إقامة دولة تحت راية واحدة من إلى باب المندب.

وأضاف باحشوان إن الوضع الذي يمر به شعبنا اليوم وضع صعب وكارثي نتيجة حرب الخدمات التي يتعرض لها الشعب وهي كما نعلم أحد نتائج عدم تنفيذ الاستحقاقات السياسية ومنها الذي لم يتم تنفيذه حتى الآن ودعا باحشوان الأطراف السياسية إلى ضرورة تنفيذ ما التزمت به.
بعد ذلك ألقى الاستاذ/ أحمد قاسم عبدالله رئيس الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة-عدن وقف فيها أمام التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا وكيف كان انطلاق الثورة التي شارك فيها مختلف أطياف الشعب مثمنًا دور الأغنية الوطنية الوطنية في إشعال حماس الجماهير التي تمردت على المستعمر وولى شاردًا ليحل علينا فجر الاستقلال بعد أن قدم شعبنا تضحيات كبيرة وجسيمة.
من جانبه الأستاذ فضل الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة ونائب رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي، ألقى كلمة المجلس الانتقالي الجنوبي نقل في مستهلها تحيات رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزُبيدي، وأشاد الجعدي بالبطولات التي سطرها شعب الجنوب في مختلف مراحل النضال، والتي مازال شعبنا يناضل ويكافح ويقدم التصحيات من أجل تحقيق تطلعاته في تحقيق الاستقلال والذود عن الجنوب أرضًا وإنسانًا، شاكرًا منظمة الحزب الاشتراكي ـ عدن على رعايتها وتنظيمها لهذه الفعالية بهذه المناسبة.
واختتم الجعدي كلمته بالترحم على أرواح شهداء الجنوب الذين سقوا بدمائهم الزكية تراب الوطن الجنوبي منذُ انطلاق حركات التحرر ضد قوى الاستعمار الطامعة في الجنوب والمتعاقبة على غزوه حتى اليوم، مؤكدًا المضي قدمًا حتى تحقيق الهدف المنشود.

تلى ذلك كلمة اتحاد الشباب الاشتراكي م/عدن ألقاها الرفيق واعد عبدالملك محمد عضو اللجنة المركزية رئيس اللجنة التحضيرية لاتحاد الشباب الاشتراكي ـ عدن حيا في مستهلها جماهير شعبنا بمناسبة الذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال الوطني المجيد الذي تحقق بعد نضال شاقٍ وطويل، وشدد الرفيق واعد عبدالملك في كلمته بأن اتحاد الشباب بصدد ترتيب صفوفه وتفعيل المنظمات الشبابية وتجاوز كل التحديات والصعوبات التي قيدت نشاطه منذ حرب صيف 1994م.
وأضاف: ورغم كل ذلك إلا أن
عزيمة وهمة مناضلي اتحادنا وقطاع الشباب والطلاب بمنظمة حزبنا بعدن لم تثنهم تلك الصعوبات ومحاولات الالغاء والتهميش ، بل ظلوا يواجهونها بسلاح الإصرار والعزيمة وكبرياء المبادئ التي آمنوا بها لمواجه تلك الصعاب ، وظلوا متمسكين باتحادهم ومشاركين في الحراك الجماهيري الجنوبي وليس بخافٍ على أحد ما قدمة حزبنا وشبابه في هذه
المحافظة إلى جانب مئات الآلاف من ناشطي حزبنا والناشطين السياسيين والنقابيين والشخصيات الاجتماعية في المحافظة والجنوب بشكل عام من تضحيات ولما تعرضوا له من قتل وجرح وتنكيل وضرب وسجن وحرمان من الوظيفة العامة للآلاف منهم.. وسيظل هذا التاريخ عنوانًا ومحط فخرٍ للمرحلة التاريخية القادمة لنضالات اتحادنا وحزبنا وشعبنا العظيم.

اختتمت الفعالية بفقرات فنية احتوت على عدد من الأغاني الوطنية والرقصات الشعبية نالت استحسان الحاضرين، لينتهي الحفل على إيقاع النغمات والأغاني الثورية التي ألهبت حماس الحاضرين، إذ رسموا مشهدًا ختاميًا رائعًا، حيث وقف الجميع مرددين الهتافات الثورية المعبرة، وبهذا المشهد أسدل الستار على هذا الحفل وسط سعادةٍ وارتياح كبيرين تجلت على وجوه الحاضرين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قيادات وانصار الاشتراكي وقوى سياسية في عدن تحيي ذكرى الاستقلال في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق