حملات السلطات المحلية والامنية في مديريات عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بدت الحملات التي تدفع بها السلطات المحلية والاجهزة الامنية في مجالات المكافحة وإزالة الظواهر المخلة في المديريات دون اي جدوى.

تلك الحملات التي أخذت طابع قرارات أو توجيهات من قيادة المحافظة وإدارة الأمن ، ومنها حملات منع حمل السلاح وإزالة العشوائيات وانتشال حطامات السيارات والهياكل ومنع تجوال الدراجات النارية المخالفة ، التي تتوقف وتعود مجددا مما خلقت إنطباعا عند الناس بأنها إجراءات غير مدروسة وإرتجالية ، لان بتوقف الحملات تستمر المخالفات ويعود الوضع الى ما هو عليه سابقا.

ان تزيل الحملة خلال ساعات محدودة عشر سيارات او قص دراجة نارية ودك سور او سورين واساسات مبان عشوائية وتلتقط كم صور للحملة أمر غير مجد ما لم تستمر وبوتائر عالية.

مشاهد المخالفات مستمرة والحملات لم توقف سرطان البناء العشوائي او تقلص من مظاهر السلاح وحمله في الشوارع والاسواق ولا الدراجة النارية أختفت عن الانظار بل ازاد ركابها الى 4 أشخاص اما السيارات غير المرقمة اصبحت تفوق المرخصة .

إن حملات من هذا النوع المؤقت لا يعدو سوى إهدار للمال العام والجهود ينبغي إعادة النظر لانها اصبحت محط إنتقاد واسع في المجتمع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حملات السلطات المحلية والامنية في مديريات عدن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق