رغم مرور 5 سنوات على حرب الحوثي على حوطة لحج.. رائحة الموت لا زالت تنبعث من بين ركام المدينة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تتكشف جرائم ومآسي مؤلمة ومؤثرة خلفتها مليشيات الانقلاب على مدينة الحوطة خاصة والجنوب عامة عقب اجتياحها عام 2015م بعد أن تركت المدينة تغرق في حمام من الدم والدمار والخراب طال الجماد قبل الإنسان.

اعداد القتلى والجرحى الذين سقطوا بالمدينة وضواحيها صادمة وهذا ما تفيد فيه مصادر عاملة بمستشفى ابن خلدون الحكومي الذي استقبل مئات القتلى والجرحى.

تكشف هذه الإحصائية الأولية في حرب عام 2015م سقوط مئات القتلى والجرحى وجميعهم سقطوا برصاص مليشيا الإنقلاب.

جرائم أرتكبت وتنوعت ، هدم للمنازل ، وتحويل المدارس الحكومية إلى سجون وزنازين، حتى بيوت الله لم تسلم من شرهم ، والأدهى من ذلك أن من قام بهذه الجرائم لايزال يتمتع بالحرية دون حساب ولاعقاب لجرائم الإنقلاب في شمالا وجنوبا.

نستذكر بعض جرائم مليشيا الإنقلاب التي ارتكبتها بحق سكان المحروسة آنذاك جريمة قتل شقيقين من أسرة آل الحجازي بمدينة الحوطة بعد أن تعرضا لقنص برصاص حوثي .. تقول الروايات التي تحصلنا عليها أن مليشيا الإنقلاب لم تكتفي بجريمة الإعدام لشقيقين بل قامت بمنع أخذ جثة أحدهما وتركتها مرمية على قارعة الطريق بحسب روايات أقاربه.

يروي شهود عيان أحداث مقتل المواطن "ناصر عقيل سالم صالح الحجازي" الذي تعرض لقنص برصاص قناص أودت بحياته وظلت جثته مرمية على قارعة الطريق لأيام بعد أن منعت مليشيا الإنقلاب ذويه من أخذ جثته وظلت تحت أشعة الشمس الحارقة لأيام كان ذلك في تأريخ 26/3/2015م.

يؤكّد شهود واقعة القتل أن شقيق ناصر قتل هو الآخر ويدعى "أحمد سالم عقيل صالح" بعد أن تعرض للقنص بمدينة الحوطة فارق الحياة على أثرها 26/ 3/ 2015م ليتم دفن جثمانه وسط حزن خيم على المدينة آنذاك.

وتظل الاسئلة مفتوحة على مصراعيها بشأن هذه الجرائم التي ارتكتب بحق أبناء الحوطة والجنوب عامة مع تتجدد الشكوك حول محاسبة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية أم ستبقى بين طيات النسيان !

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر رغم مرور 5 سنوات على حرب الحوثي على حوطة لحج.. رائحة الموت لا زالت تنبعث من بين ركام المدينة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق